إعلان

الكشف عن تكلفة حادث فيرستابن مع هاميلتون

المصدر: أ ف ب
لحظة الحادث
لحظة الحادث
A+ A-
أكد مدير فريق ريد بُل المشارك في بطولة العالم للفورمولا 1 البريطاني كريستيان هورنر الجمعة، أن فريقه دفع قرابة 1.8 مليون دولار لإصلاح سيارة سائقه الهولندي ماكس فيرستابن، التي تحطمت في تصادم مثير للجدل مع البريطاني لويس هاميلتون في جائزة بريطانيا الكبرى الأسبوع الماضي.

وشهدت اللفة الأولى من الجولة العاشرة على حلبة سيلفرستون حادثاً مروعاً بين "ماد ماكس" و"السير" إنتهى بخروج الأوّل عن المسار عند أحد أسرع المنعطفات واصطدامه بحائط الإطارات، ما أدى إلى إلحاق أضرار جسمية بسيارته.

ونقل الطاقم الطبي السائق الهولندي إلى مركز العناية في الحلبة، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية، في حين كان منافسه هاميلتون المعاقب بـ 10 ثوانٍ جراء الحادث، يفوز بالسباق ويقلص الفارق بينهما إلى 8 نقاط في الترتيب العام الحالي للسائقين.

كتب هورنر في الصفحة الرسمية على موقع الحظيرة النمسوية: "وصلت كلفة هذا الحادث قرابة 1.8 مليون دولار، وله تداعيات كبيرة على الميزانية".

ولم يكتفِ الانكليزي بهذا الحد بل انتقد الطريقة التي احتفل بها هاميلتون على منصة التتويج، وهو ما كان ندّد به فيرستابن سابقًا باعتباره "غير محترم وغير رياضي".

وتابع هورنر: "ما زلت أشعر بخيبة أمل من اسلوب الاحتفال مباشرة بعد الحادث"، مضيفاً أن "فريق مرسيدس كان على علم بخطورة الحادث وكذلك بمسألة نقل ماكس إلى المستشفى لإجراء الفحوصات".

وأردف: "لا يمكن تصوّر عدم إبلاغ سائقك بما حصل، وكذلك حمايته في حالة عدم الاعتدال أثناء الاحتفال (بالفوز)، خصوصاً انه تمت معاقبته جراء الحادثة".

واعتبر هورنر أن سائق مرسيدس: "كان المعتدي يوم الأحد"، كما أزال الشكوك حول ضلوع سائقه بدور في الحادث بقوله "أعتقد أيضًا أن الحديث عن أن ماكس كان +عدوانيًا بشكل مفرط+ غير مبرر. يكفي أن نلاحظ أن ماكس لم يعاقب ولم تتم إدانته مطلقاً بارتكاب أخطاء في خياراته على المسار في الأعوام الأخيرة".

وستتجدّد المنافسة المحتدمة بين السائقَين في جائزة المجر الكبرى نهاية الأسبوع المقبل حيث يسعى فيرستابن متصدّر الترتيب إلى الوقوف سداً منيعاً في وجه هاميلتون وطموحه بتحقيق لقبه الثامن عالمياً لفك ارتباطه مع أسطورة الفئة الأولى الألماني ميكايل شوماخر.

وأضاف هورنر "تحدثت إلى ماكس صباح الاثنين وكان يشعر وكأنه تبادل (اللكمات) مع (الملاكم البريطاني في فئة الوزن الثقيل) تايسون فيوري".

وختم قائلاً: "شعر بخيبة أمل وأصيب بكدمات لكنه كان ممتنًا للطاقم الطب. صحيح أنه، وفي كيفية تعاطي ماكس مع الأمور، يحاول بالفعل نسيان (الحادث) والتركيز على (سباق) المجر".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم