إعلان

"السلطان" يضرب مجدداً

المصدر: النهار العربي
إبرا
إبرا
A+ A-
ضرب النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش مجددا وقاد ميلان إلى استعادة نغمة الفوز والبقاء في الصدارة، وذلك بفوزه على نابولي في ملعب الأخير للمرة الأولى منذ 2010 بنيتجة 3-1، في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي.

على ملعب "سان باولو" وبعد هزيمة قاسية على أرضه أمام ليل الفرنسي 0-3 في "يوروبا ليغ" ثم التعادل في الدوري في "سان سيرو" أيضاً أمام هيلاس فيرونا 2-2، جدد ميلان الموعد مع الانتصارات بفضل إبراهيموفيتش، الذي سجل الهدفين، الأول بكرة رأسية إثر تمريرة عرضية من الفرنسي تيو هرنانديز (20)، والثاني بركبته بعد عرضية من الكرواتي أنتي ريبيتش (54).
 
وقلص البلجيكي درايز مرتنز الفارق (63) في مباراة أكملها فريقه بعشرة لاعبين بعد انذارين للفرنسي تييمويه باكايوكو (65)، قبل أن يعيد البديل النروجي ينس كريستيان هوغي الفارق الى سابقه بتسجيله هدفه الأول في الدوري الإيطالي (5+90).
 
وانفرد إبراهيموفيتش مجددا في الصدارة بفارق هدفين عن نجم جوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو بتسجيله هدفه العاشر في 8 مباريات، ووحدهما الهولندي ماركو فان باستن (12 موسم 1992-1993) والسويدي غونار نوردال (10 موسم 1950-1951) سجلا أكثر منه في 8 مراحل، بحسب "أوبتا" للاحصاءات.
 
والأهم من ذلك، أن ميلان الذي غاب عنه مدربه ستيفانو بيولي ومساعده جاكومو موريلي لاصابتهما بفيروس كورونا، حقق فوزه الأول على أرض نابولي منذ تشرين الأول (أكتوبر) 2010 حين فاز 2-1 بهدفي البرازيلي روبينيو وإبراهيموفيتش بالذات، وبقي متصدراً برصيد 20 نقطة وبفارق نقطتين أمام مفاجأة الموسم ساسوولو، الذي حقق رابع انتصار له تواليا خارج ملعبه للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على فيرونا بهدفين سجلهما الفرنسي جيريمي بوغا (42) ودومينيكو بيراردي (76).
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم