إعلان

الرياضة في 2021: من فاز ومن أخفق؟

المصدر: النهار العربي
الرياضة في 2021.
الرياضة في 2021.
A+ A-
شهد عام 2021 عدداً من الأحداث الرياضية والأرقام القياسية التي تحطّمت، فضلاً عن بعض المفاجآت التي حصلت في مختلف الألعاب الرياضية.
 
ويستعرض موقع "النهار العربي" أبرز 21 حدثاً رياضياً حصل في العام 2021، فمن فاز ومن أخفق؟
 
باريس معقل النجوم
شكل انتقال كل من ليونيل ميسي وسيرجيو راموس إلى نادي باريس سان جيرمان صدمة كبيرة في عالم كرة القدم، ولم يكن أي مشجع كروي يتخيل انتقال نجمي برشلونة وريال مدريد إلى النادي الباريسي، لكن ذلك حصل بالفعل، عبر صفقتين مجانيتين، لعدم تجديد عقديهما مع "البرسا" و"الملكي" توالياً، بسبب المشاكل المادية التي حصلت في العملاق الكاتالوني، ولعدم الوصول لاتفاق مع رئيس العملاق "الريال" بحالة راموس.
 
 
 
إيطاليا "تتزّعم" أوروبا بعد غياب 53 عاماً
نجح المنتخب الإيطالي بالتتويج بلقب كأس أوروبا، وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على المنتخب الإنكليزي بركلات الترجيح 3-2، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1، على ملعب ويمبلي في العاصمة الإنكليزية لندن.
 
وكان يفترض أن تقام البطولة العام الماضي، لكن جائحة كورونا حالت دون ذلك.
 
والجدير بالذكر أن "يورو 2020" أقيم في 12 مدينة أوروبية في حدث حصل للمرة الأولى، وأحرز لقبه المنتخب الإيطالي للمرة الأولى منذ عام 1968.
 
 
 
... وتشيلسي بعد غياب 9 سنوات
حقق تشيلسي الإنكليزي لقب دوري أبطال أوروبا على حساب مواطنه مانشستر سيتي (1-0)، في المباراة التي جمعتهما في استاد "دراغو" في البرتغال.
 
وفاز "البلوز" بالبطولة تحت قيادة المدرب الألماني توماس توخيل، الذي جاء في منتصف الموسم خلفاً للمقال فرانك لامبارد.
 
ونال تشيلسي لقبه الثاني في البطولة، بعدما كان قد أحرز لقب نسخة 2012 على حساب بايرن ميونيخ الألماني.
 
 
 
أولمبياد "صامت"
أقيم أولمبياد طوكيو 2020 من دون جماهير، وذلك للمرة الأولى في التاريخ.
 
وكانت هذه النسخة تأجلت عام 2020، بسبب تفشي وباء كورونا حول العالم، ولكن حتى في العام 2021، منعت السلطات الصحية في اليابان حضور الجماهير للملاعب والقاعات. فشهدت هذه النسخة أرقاماً قياسية جديدة ومتوجين جدداً في مختلف الرياضات.
 
 
 
يد العالم في مصر
استقبلت مصر بطولة العالم لكرة اليد 2021 التي فازت فيها الدنمارك في المباراة النهائية على جارتها السويد 35-32.
 
وحافظت الدنمارك على اللقب العالمي، بعدما حصلت عليه في النسخة السابقة، بينما حل المنتخب المصري صاحب الضيافة في المركز السابع.
 
كما شهدت البطولة انسحاب منتخبي الولايات المتحدة وتشيكيا، بسبب تفشي فيروس كورونا بين صفوف لاعبي المنتخبين.
 
 
 
ميلووكي باكس يتقلّد "الذهب"
أحرز ميلووكي باكس لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بعد غياب دام 50 عاماً، إثر فوزه في السلسلة النهائية على فينيكس صنز (4-2).
 
وحصد نجم الفائز اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو جائزة أفضل لاعب في السلسلة النهائية، فبات بذلك ثالث لاعب بعد مايكل جوردان وحكيم عليوان يحصد جائزتي أفضل لاعب في النهائيات وأفضل مدافع في الدوري خلال موسم واحد.
 
من جهة أخرى، فرط صنز باللقب، بعدما كان قد تقدم في السلسلة 2-0.
 
 
 
"ماد ماكس" بطل العالم لـ"فورمولا 1"
حقق السائق الهولندي ماكس فيرستابن لقبه العالمي الأول في سباقات "فورمولا 1"، وذلك بعد منافسة شديدة مع "السير" هاميلتون، الذي كان بدوره يسعى لفك شراكته مع السائق الألماني مايكل شوماخر بسبعة ألقاب لكل منهما.
 
وكانت بطولة العالم هذه النسخة الأجمل منذ سنوات طويلة، إذ إنها لم تحسم إلا في اللفة الأخيرة من جائزة أبو ظبي الكبرى.
 
وكان الخليج العربي قبلة البدايات لسباقات الموسم بجائزة البحرين الكبرى، ومسك الختام مع جائزتي السعودية وأبو ظبي التي شهدت سباقاً "جنونياً".
 
 
 
اختبار قطري... ولقب جزائري
حقق "محاربو الصحراء" لقبهم الأول في بطولة كأس العرب، في نسختها العاشرة، التي أقيمت في قطر، وذلك عقب فوزهم في المباراة النهائية على منتخب تونس 2-0.
 
وشاركت الجزائر بتشكيلتها الرديفة في هذه البطولة، التي أقيمت للمرة الأولى تحت مظلة "فيفا"، فكانت تجربة دسمة لدولة قطر في طريق التحضير للعرس العالمي الكبير: مونديال 2022.
 
 
 
"التاج الأفريقي" يبقى أهلاوياً
حافظ الأهلي المصري على لقب دوري أبطال أفريقيا للسنة الثانية توالياً والعاشرة في تاريخه، وذلك عقب فوزه في المباراة النهائية على كايزر تشيفس الجنوب أفريقي 3-0، في المواجهة التي أقيمت في استاد محمد الخامس بالدار البيضاء.
 
وكان الأهلي قد فاز في النسخة السابقة أيضاً على حساب غريمه التقليدي نادي الزمالك 2-1.
 
وبحصوله على اللقب، حجز الأهلي تذكرته إلى الإمارات للمشاركة في كأس العالم للأندية.
 
 
 
القارة "الصفراء" زعيمها "أزرق"
توج الهلال السعودي باللقلب الآسيوي عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق بوهانغ ستيلرز الكوري الجنوبي 2-0، في المباراة التي أقيمت في ملعب الملك فهد الدولي في العاصمة الرياض.
 
وفض "الزعيم" شراكة صدارة الأندية الأكثر تتويجاً باللقب القاري مع ضيفه بوهانغ، وأصبح الفريق الأكثر تتويجاً بواقع 4 ألقاب.
 
وبهذا الفوز، حجز الهلال مقعده في كأس العالم للأندية العام المقبل.
 
 
 
3 ألقاب كبرى لـ"نولي"، وفشل...!
حقق المصنف الأول عالمياً في كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش ثلاثة ألقاب من بين بطولات التنس الأربع الكبرى، وذلك عندما تفوق في أستراليا وفرنسا المفتوحة وويمبلدون.
 
وفشل "نولي" في تحقيق لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة في أيلول (سبتمبر) الماضي، عندما خسر أمام دانييل ميدفيديف في النهائي.
 
ويظل رود لافر الرجل الوحيد في تاريخ العصر المفتوح، الذي فاز بكل البطولات الأربع في العام نفسه.
 
 
 
لقب طال انتظاره لميسي والأرجنتين
حقق المنتخب الأرجنتيني لقب كوبا أميركا بعد انتظار منذ العام 1993، وذلك عقب فوزه في المباراة النهائية على منتخب البرازيل (المضيف) 1-0، في المباراة النهائية على ملعب "ماراكانا"، بهدف سجله أنخل دي ماريا.
 
بهذا اللقب، حقق "البرغوث" ليونيل ميسي أول ألقابه الكبرى مع منتخب الأرجنتين، بعد خسارته 3 نهائيات في البطولة عينها عام 2007 أمام البرازيل، وفي عامي 2015 و2016 أمام تشيلي، إضافة إلى الخسارة في نهائي كأس العالم 2014 ضد ألمانيا.
 
 
 
أوروبا تسبق أفريقيا وأميركا للمرة الأولى منذ 1992
حقق الإيطالي مارسيل جاكوبس مفاجأة مدوية خلال أولمبياد طوكيو، وذلك بفوزه بذهبية سباق الـ100 متر للرجال، خلال 9.80 ثوانٍ، ليكون بذلك أول أوروبي يحقق الذهبية في هذا السباق منذ أولمبياد برشلونة عام 1992.
 
 
 
توقف عجلات روسي ورايكونن عن الدوران
أعلن السائقان فالنتينو روسي وكيمي رايكونن، اعتزالهما السباقات في "موتو جي بي" و "فورمولا 1" توالياً.
 
ويُعد فالنتينو روسي من بين الرياضيين الأكثر تتويجاً في عالم سباقات المحركات ويعتبر الرقم واحد في عالم الدراجات النارية، بينما حقق رايكونن اللقب العالمي مرة واحدة في 2007 مع فيراري، وكانت جائزة أبو ظبي الكبرى الأخيرة في مسيرة كيمي مع فريق "ألفا روميو".
 
 
 
 
"صالات" العالم برتغالية
حقق المنتخب البرتغالي لقب بطولات العالم لكرة الصالات للمرة الأولى في تاريخه، عقب فوزه في المباراة النهائية على نظيره الأرجنتيني 2-1، في البطولة التي أقيمت في ليتوانيا.
 
وبهذه الخسارة، لم تستطع الأرجنتين الاحتفاظ باللقب الذي حققته عام 2016.
 
وترك المنتخب المغربي بصمة عربية في مونديال "فوتسال" بوصوله لربع النهائي وخسارته بهدف نظيف أمام المنتخب البرازيلي القوي.
 
 
 
ميسي والكرة الذهبية السابعة
فاز الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي بالكرة الذهبية السابعة في مسيرته.
 
وكان صراع "البرغوث" محتدماً هذه السنة مع مهاجم بايرن ميونيخ البولندي روبرت ليفاندوفسكي.
 
وقد ساهم تحقيق لقب كوبا أميركا في وصول ميسي لهذه الجائزة، بينما حل منافسه التاريخي كريستيانو رونالدو سادساً.
 
 
 
عودة للمنصات بعد غياب سنوات
عادت أندية ليل، إنتر وأتلتيكو مدريد للتتويج بالدوريات المحلية، بعد غياب من الأعوام 2011، 2010 و 2014 توالياً.
 
كسر ليل هيمنة باريس سان جيرمان على زعامة الدوري الفرنسي للمرة الثانية منذ عام 2013، بعدما سبق لموناكو أن فعلها في 2017. وقد حصد الفريق اللقب بعد جمعه 83 نقطة بفارق نقطة واحدة عن العملاق الباريسي الثاني.
 
 
في جانب آخر، وضع إنتر حداً لسيطرة جوفنتوس على لقب الدوري الإيطالي منذ تسع سنوات، بعد حسمه اللقب قبل أربع مراحل من نهاية الدوري بجمعه 91 نقطة، متقدماً بفارق 12 نقطة عن جاره في المدينة نادي ميلان.
 
 
واستطاع أتلتيكو مدريد حسم الصراع على اللقب مع جاره ريال مدريد في الدقائق الأخيرة من عمر الدوري بفوزه في المباراة الأخيرة على بلد الوليد 2-1، رفع رصيده حينها إلى 86 نقطة بفارق نقطتين عن "المرينغي".
 
 
 
ستيفن كوري "ملك الثلاثيات"
كسر اللاعب ستيفن كوري رقم راي ألن من حيث عدد الرميات الثلاثية، فدخل نادي العظماء من أوسع أبوابه.
 
كان الرقم المسجل باسم راي هو 2973 ثلاثية، فحطم كوري هذا الرقم التاريخي في مباراة جمعت غولدين ستايت واريورز مع نيويورك نيكس، وعليه بدأ بكتابة رقم أسطوري خاص به من الصعب أن يتم تحطيمه مستقبلاً.
 
 
 
أوروبا تحكم السيطرة على كأس العالم للأندية
توج العملاق الألماني بايرن ميونيخ بطلاً للنسخة الـ17 من كأس العالم للأندية التي أقيمت في قطر، بعد فوزه 1-0 على تيغيريس المكسيكي، في استاد المدينة التعليمية بالدوحة.
 
وأصبح بايرن ثاني فريق يحقق السداسية في موسم واحد بعد برشلونة 2009.
 
 
 
رالي دكار "من جدة وإلى جدة يعود"
استضافت السعودية رالي دكار للمرة الثانية على التوالي بنسخته الـ43، حيث انطلق السباق من عروس البحر الأحمر مدينة جدة، قبل العودة إليها في نهاية الرالي.
 
وفاز باللقب الأرجنتيني كيفن بينافيدس (عن فئة الدراجات)، والأرجنتيني مانويل أندوخار (رباعية)، والفرنسي ستيفان بيتر هانسل (سيارات)، والتشيكي جوسيف ماتشيك (نماذج خفيفة الوزن)، والتشيلي فرانسيسكو لوبيز (مركبة خدمات)، والروسي ديمتري سوتنيكوف (شاحنات) والفرنسي مارك دوتون (كلاسيكيات).
 
 
 
الجماهير في مكانها الطبيعي
عادت الجماهير إلى مدرجات مختلف الألعاب الرياضية، بعد التوقف القسري الذي حصل وأبعدها عن الملاعب نتيجة الاغلاقات الشاملة في معظم دول العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم