إعلان

ليفربول ينتفض أمام ميلان... وصلاح يخطف الأضواء

المصدر: أ ف ب
فرحة ليفربول بالهدف الثالث
فرحة ليفربول بالهدف الثالث
A+ A-
انتزع ليفربول الإنكليزي فوزاً صعباً من ضيفه ميلان الإيطالي 3-2، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال أوروبا، التي شهدت تعادل أتلتيكو مدريد الإسباني وبورتو البرتغالي سلباً.

على ملعب "انفيلد"، ارتأى مدرب ليفربول الالماني يورغن كلوب اراحة قطب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك ومنح الفرصة لجو غوميز لخوض مباراته الأولى اساسياً هذا الموسم، كما أوكل الى البلجيكي ديفوك أوريجي مهمة اللعب كقلب هجوم على حساب السنغالي ساديو مانيه.

في المقابل، غاب عن ميلان نجمه السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش (40 عاما) بداعي الإصابة في وتر اخيل، علماً انه عاد الى الملاعب نهاية الاسبوع الماضي بعد غياب ثلاثة اشهر بداعي الإصابة ايضا وسجل في مرمى لاتسيو في الدوري الايطالي. وقد حل بدلا منه المهاجم الكرواتي انتي ريبيتش.

وكانت المرة الأخيرة التي خاضها فيها ميلان مباراة في دوري أبطال أوروبا عام 2014.

كانت الفرصة الاولى لليفربول عندما مرر الظهير الايسر الاسكتلندي اندي روبرتسون كرة عرضية متقنة داخل المنطقة سددها اوريغي لكنها انحرفت عن القائم بعد مرور 3 دقائق فقط. ثم سدد المدافع الكاميروني جويل ماتيب كرة رأسية نجح حارس ميلان الفرنسي مايك مينيان في التصدي لها (8).

وسرعان ما اثمر ضغط ليفربول هدفا اول عندما سار الظهير الايمن ترنت الكسندر ارنولد بالكرة لمسافة طويلة وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة اصطدمت بالمدافع الانكليزي فيكايو توموري الذي ارتطمت به الكرة وتحولت خطا داخل مرمى فريقه (9).

وراوغ المصري محمد صلاح مدافعا داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة لكن مدافعا آخر انقذ الموقف في اللحظة الاخيرة (11). ثم احتسب الحكم ركلة جزاء اثر لمسة يد من قبل الجزائري اسماعيل بن ناصر انبرى لها صلاح لكن مينيان نجح في التصدي لها (14).

وواصل ليفربول افضليته وتدخل مينيان مجددا لانقاذ مرماه من تسديدة يسارية لصلاح (29).

بيد ان ميلان وخلافا لمجريات اللعب نجح في تسجيل هدفين في الدقائق الثلاث الاخيرة من الشوط الاول، حيث ادرك ريبيتش التعادل اولا اثر تمريرة متقنة من العاجي فرانك كيسييه فتابعها داخل شباك الحارس البرازيلي اليسون (42)، قبل ان يمنح الاسباني ابراهيم دياز التقدم للفريق اللومباردي في الدقيقة قبل الاخيرة عندما سدد البلجيكي الكسيس سيلميكرز كرة أبعدها روبرتسون من خط المرمى لكن دياز تابعها داخل الشباك.

وفي مطلع الشوط الثاني عوض صلاح اضاعة ركلة الجزاء بادراكه التعادل عندما كسر مصيدة التسلل اثر تلقيه كرة من اوريغي وغمزها داخل الشباك (49).

ومنح قائد ليفربول جوردان هندرسون التقدم لفريقه عندما فشل دفاع ميلان في تشتيت احدى الكرات من ركلة ركنية فسددها "على الطائر" داخل الشباك (69).

مباراة سلبية

على ملعب واندا متروبوليتانو في العاصمة الاسبانية مدريد، انتهى لقاء اتلتيكو مدريد وبورتو بالتعادل السلبي.

وجلس مهاجم اتلتيكو القديم الجديد الفرنسيي انطوان غريزمان على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين حيث فضل عليه مدربه الارجنتيني دييغو سيمويني المهاجم البرتغالي جواو فيليكس ليلعب الى جانب الاوروغوياني المخضرم لويس سواريس، في حين لعب مواطنا الاول توما ليمار وجيفري كوندوغبيا اساسيين.

وقدم اتلتيكو مدريد بطل اسبانيا الموسم اداء باهتا معظم فترات المباراة وعلى الرغم من تحسن الامور بعد اجراء سيميوني تغييرات هجومية في الشوط الثاني من خلال اشراك غريزمان بدلا من فيليكس ودخول الارجنتيني انخل كوريا، فان ابرز فرصتين كانتا لبورتو عندما سدد اوتافيو كرة قوية ارتدت من القائم (50)، ثم اهدر الايراني مهدي طاريمي فرصة ذهبية بعدم استغلال سوء التفاهم بين كوندوغبيا وحارس مرماه السلوفيني يان اوبلاك (80).

وقوبلت مشاركة غريزمان بصفرات الاستهجان حيث وصف بعض انصار "كولشيونيروس" المهاجم الفرنسي بالخائن لدى انتقاله الى برشلونة عام 2019 قبل العودة اليه الشهر الماضي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم