إعلان

"لا ذاكرة لكرة القدم"... أسوأ لحظة في مسيرة ميسي

المصدر: النهار العربي
ميسي
ميسي
A+ A-
على وقع صافرات الاستهجان لنجومه باستثناء كيليان مبابي، إثر خروج قاري مذل أمام ريال مدريد الإسباني، فاز باريس سان جيرمان على ضيفه بوردو 3-0، المرحلة 28 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

على ملعب "بارك دي برانس"، أطلقت جماهير فريق العاصمة صافراتها بعد كل لمسة للنجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم سبع مرات، والبرازيلي نيمار، بعد الاقصاء منتصف الأسبوع من ثمن نهائي دوري الأبطال أمام ريال مدريد، رغم فوزه ذهاباً 1-0 وتقدمه إياباً عن طريق مبابي، قبل أن يقلب الفرنسي كريم بنزيمة الطاولة ويسجل ثلاثية قاتلة للفريق الملكي.

ولم يواجه ميسي، نجم برشلونة الإسباني السابق والقادم الصيف الماضي، صافرات مماثلة حتى في أسوأ فتراته مع المنتخب الأرجنتيني.

كان ميسي (35 عاماً) انتقل إلى سان جيرمان بعد مسيرة مظفرة مع الفريق الكاتالوني وضعته على عرش الكرة العالمية، من دون أن ينجح بنقل نجاحاته إلى المنتخب الأرجنتيني وإحراز لقب كأس العالم. وكانت الإدارة القطرية ترنو في مساهمته لمنح الفريق اللقب الأول بتاريخه في دوري الأبطال.

ودعمت الجماهير بقوّة "كيكي"، في ظل تخوّفها من رحيله المرتقب حراً نهاية الموسم إلى ريال مدريد.

وقال قلب الدفاع بريسنيل كيمبيمبي انه يتفهم تلك الصافرات "نسمعها حتى لو كنا مركزين. نتفهّم خيبتهم بالطبع، كراهيتهم وصيحاتهم. يجب أن نعرف كيف نبقى محترفين".

تابع: "حان الوقت كي نرفع رؤوسنا لنحسم هذا الدوري".

وعلّق على الهجوم صوب ميسي ونيمار: "كلنا أخطأنا، لا أحد أكثر من الآخر. يجب أن نظهر شخصيتنا واننا فريق متحد سوياً، رغم صعوبة الموقف".

في المقابل، قال مدربه بوكيتينو: "نحن راضون عن أداء الفريق في هكذا ظروف صعبة، الفريق ردّ باداء احترافي وفاز 3-0".

تابع: "أما عن موقفنا تجاه ردّ فعل الجماهير؟ لقد أحزننا هذا الأمر. نفهم خيبة الأمل ونشاركهم إياها أيضاً. سنتحمل المسؤولية كفريق ونبقى موحدين حتى النهاية".

ودافع كل من الأوروغوياني لويس سواريز والإسباني سيسك فابريغاس عن زميليهما السابقين في برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار، حيث نشر الأول، الذي تشارك الأمجاد مع الثنائي في النادي الكاتالوني وحققوا سوياً لقب دوري الأبطال عام 2015 وشكلوا ثلاثياً تاريخياً عُرف بـ"أم أس أن"، صورة في "إنستغرام" برفقة صديقيه وكتب: "كالعادة، لا ذاكرة لكرة القدم. دائماً معكما ميسي ونيمار. أحبكما كثيراً".

بدوره، غرّد فابريغاس، الذي لعب إلى جانب اللاعبَين في برشلونة في "تويتر": "لا ذاكرة لكرة القدم على الإطلاق. إنه عار. دائما معكما يا صاحبَي".

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 65 نقطة من 28 مباراة بفارق 15 نقطة عن نيس الثاني، في طريقه إلى لقب عاشر في الدوري ليعادل الرقم القياسي، الذي يحمله سانت إتيان العريق.

 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم