إعلان

سقوط ميلان يعقّد مهمته

المصدر: أ ف ب
من مباراة ميلان ونابولي (أ ف ب).
من مباراة ميلان ونابولي (أ ف ب).
A+ A-
عانى إنتر المتصدر لتحقيق انتصاره الثامن توالياً في الدوري الإيطالي لكرة القدم، على أرض تورينو 2-1، في المرحلة 27، لكنه ابتعد بفارق 9 نقاط عن وصيفه وجاره ميلان، الذي سقط على أرضه أمام نابولي 0-1، فيما سجّل البرتغالي كريستيانو رونالدو ثلاثية لجوفنتوس في 32 دقيقة بلسمت جراح خروجه من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ورفع إنتر رصيده الى 65 نقطة من 27 مباراة، مقابل 56 لجاره ميلان الثاني و55 لجوفنتوس حامل اللقب في آخر 9 مواسم، علماً بان الاخير يملك مباراة مؤجلة.

ويحلم إنتر بلقب أول في "سيري أ" منذ تحقيقه ثلاثية تاريخية (دوري وكأس ودوري أبطال أوروبا) في عام 2010 تحت إشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وبعد ثلاثة أيام على عودته بتعادل ثمين 1-1 من عرين مانشستر يونايتد الإنكليزي في الدوري الأوروبي، سقط ميلان على أرضه أمام نابولي بهدف وحيد، وبات يحتاج الى معجزة لانتزاع اللقب، لا سيما بانه لم يعد يتبقى على نهاية الدوري سوى 9 مراحل.

والخسارة هي الرابعة لميلان منذ مطلع العام الحالي بعد سقوطه أمام جوفنتوس 1-3 وأتالانتا 0-3 وأمام جاره إنتر بالنتيجة ذاتها.

ويعتبر الفوز في غاية الاهمية لنابولي الذي دخل مجددا في الصراع على احدى البطاقات المؤهلة الى دوري الابطال الموسم المقبل بحلوله خامسا متساويا مع روما ومتفوقا عليه بفارق المواجهات المباشرة. ويتخلف نابولي بفارق نقطتين فقط عن اتالانتا الرابع.

وبعد الانتقادات الكبيرة التي طالت مسيرته الأوروبية مع جوفنتوس، بلسم رونالدو جراحه عندما سجّل ثلاثية منحت "السيدة العجوز" الفوز على مضيفه كالياري المتواضع 3-1 وشدّدت الخناق بفارق نقطة عن ميلان الثاني، علما بان جوفنتوس يملك مباراة مؤجلة مع نابولي.

وكان جوفنتوس خرج بخُفي حنين أمام بورتو البرتغالي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الثاني توالياً، فيما تعرّض رونالدو لانتقادات لعدم منحه جوفنتوس ما كان ينتظره في المسابقة القارية التي ابدع فيها عندما كان في صفوف ريال مدريد الاسباني.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم