إعلان

6 أهداف في سيناريو جنوني... إنتر بطلاً لكأس إيطاليا

المصدر: أ ف ب
تتويج البطل
تتويج البطل
A+ A-
حقق إنتر لقب كأس إيطاليا للمرة الأولى منذ 2011 بفوزه في النهائي 4-2 بعد التمديد، على غريمه جوفنتوس على الملعب الأولمبي في روما، مبقياً على حظوظه بتحقيق الثلاثية المحلية.
 
تقدم إنتر باكرًا عبر نيكولو باريلا (6)، إلا أن "السيدة العجوز" قلب الطاولة في غضون دقيقتين باكرًا في الشوط الثاني عبر الإسباني ألفارو موراتا (50) والصربي دوشان فلاهوفيتش (52)، قبل أن يفرض "نيراتسوري" التمديد بركلة جزاء نفذها التركي هاكان تشالهان أوغلو (80).
 
وحسم الكرواتي إيفان بريتشيش الفوز لإنتر في الشوط الاضافي الاول بهدف من ركلة جزاء (98) وآخر من تسديدة رائعة (102)، ليحقق إنتر لقبه الثامن في المسابقة.
 
وكانت هذه المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في نهائي الكأس، وكان الفوز من نصيب جوفنتوس في أول مناسبتين عامي 1959 و1965.
 
وكان إنتر جرّد جوفنتوس من لقبه بطلا للدوري الايطالي الموسم الماضي بعد هيمنة دامت تسعة مواسم، ولقب الكأس السوبر في كانون الثاني (يناير) المقبل، وحقق الاربعاء فوزه الثالث تواليًا على جوفنتوس للمرة الاولى في تاريخه في جميع المسابقات بعد الكأس السوبر ولقاء الإياب في الدوري.
 
قال بيريتشيش بعد الفوز: "آمنا بأنفسنا حتى النهاية، حتى عندما تأخرنا 2-1. تُهنا لحوالي 10 أو 15 دقيقة ولكن قمنا بردة فعل جيدة، أعتقد أن الفوز مستحق".
 
وفي حين لا زال إنتر ينافس من أجل الاحتفاظ بلقب الدوري في ظل تأخره بنقطتين عن جاره وغريمه المتصدر ميلان قبل مباراتين من النهاية، سيخرج جوفنتوس من جهته خالي الوفاض للمرة الاولى منذ 2011.
 
وحرم إنتر ماسيميليانو أليغري من أن يصبح أوّل مدرب يحرز خمس كؤوس محلية بعد أربعة ألقاب في فترته الاولى مع جوفنتوس أحرزها بين 2015 و2018.
 
أما سيموني إنزاغي، الذي تولي الاشراف على إنتر مطلع الموسم الحالي، فقد حقق لقبه الثاني في الكأس بعد أول مع لاتسيو عام 2019 ضد أتالانتا، علمًا أنه يعشق خوض النهائيات ضد جوفنتوس كونه يخرج فائزًا، وأكبر برهان على ذلك الانتصارات الثلاثة التي حققها في الكأس السوبر المحلية أمام "بيانكونيري" (مرتان مع لاتسيو في 2017 و2019 ومرة مع إنتر 2021).
 
دراما ركلات الجزاء
وافتتح باريلا التسجيل بعدما راوغ لاعبين خارج المنطقة قبل أن يسدد من خارجها كرة قوية رائعة الى يسار الحارس ماتيا بيرين (6).
 
وانتظر جوفنتوس حتى الدقيقة 22 للتهديد فعليًا على المرمى بعد أن وصلت الكرة الى الارجنتيني باولو ديبالا الذي سيرحل في نهاية الموسم، الى وسط المنطقة سددها تصدى لها الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش.
 
وواصل بيانكونيري ضغطه وافتك الكرة من المنافس قبل أن يمرر ديبالا الكرة الى فلاهوفيتش الى داخل المنطقة سددها بيسراه قوية، تصدى لها الحارس ببراعة وأبعدها الى ركنية (26).
 
وبعد ضغط من دون جدوى من جوفنتوس، شن إنتر مرتدات وأتيحت فرصة عبر تسديدة للكرواتي مارسيلو بروزوفيتش علت العارضة (35).
 
وحقق جوفنتوس انطلاقة صاروخية للشوط الثاني وقلب الطاولة على إنتر في غضون دقيقتين، إذ ادرك التعادل عندما سدد الظهير البرازيلي أليكس ساندرو كرة من خارج المنطقة، وضع موراتا قدمه في المكان المناسب وحوّل مسارها لتخدع الحارس بعد أن ارتطمت به وتهادت في الشباك (50).
 
وتقدم "بيانكونيري" في النتيجة بعد أن شن مرتدة وصلت على إثرها الكرة الى ديبالا بعد تبادل جميل للاعبين، ومنه بينية الى فلاهوفيتش الى داخل المنطقة الذي راوغ السلوفاكي ميلان سكرينيار قبل أن يسدده ارتدت من صدر هندانوفيتش لتعود اليه تابعها زاحفة في منتصف المرمى (52).
 
وكاد أن يرد إنتر سريعًا عندما وصلت عرضية الى الظهير الايمن ماتيو دارميان داخل المنطقة تابعها قوية "على الطائر" تصدى لها بيرين (55).
 
وأجرى إنزاغي تبديلا ثلاثيًا دفعة واحدة مشركًا المهاجم الارجنتيني خواكين كوريا، فيديريكو ديماركو والظهير الهولندي دنزل دمفريز (63).
 
وكاد ديبالا أن يباغت إنتر بهدف ثالث عندما وصلته الكرة داخل المنطقة تابعها خاطفة على الطائر منخفضة تصدى لها الحارس في منتصف المرمى (65).
 
في المقابل، دفع أليغري ببونوتشي ومانويل لوكاتيلي الذي عاد بعد غياب منذ أوائل نيسان (أبريل) لإصابة في مباراة الدوري ضد إنتر تحديدًا.
 
تحسّن بعدها أداء إنتر وسدد ديماركو تسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس الى ركنية (72).
 
وخطف المهاجم الارجنتيني لاوتارو مارتينس ركلة جزاء إثر عرقلة من بونوتشي، انبرى لها تشالهان أوغلو سددها رائعة في أعلى الزاوية اليسرى ارتطمت بالقائم وسكنت الشباك (80).
 
وفي الشوط الاضافي الاول، تسبب ماتيس دي ليخت بركلة جزاء إثر عرقلة على مواطنه ستيفان دي فري أكدها الحكم بعد اللجوء الى "فار"، ترجمها بيريتشيتش رائعة في الشباك (99).
 
وأكد الدولي الكراوتي فوز فريقه بتسديدة رائعة بيسراه من خارج المنطقة الى أعلى الزاوية، وسط غضب أليغري ومشاحنة على خط التماس ما أدى إلى طرده.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم