إعلان

بايرن ميونيخ وماكينته التهديفية في ضيافة هوفنهايم

المصدر: أ ف ب
لاعبو بايرن ميونيخ
لاعبو بايرن ميونيخ
A+ A-
يسعى بايرن ميونيخ وماكينته الهجومية إلى استعادة توازنه محلياً، عقب مهرجانه التهديفي في المسابقة القارية العريقة، عندما يحل ضيفاً على هوفنهايم، السبت، في المرحلة 26 من بطولة ألمانيا لكرة القدم.
 
ضرب النادي البافاري بقوة الثلثاء بفوز كاسح على ضيفه سالزبورغ النمسوي 7-1 في إياب ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا بينها هاتريك لهدافه التاريخي الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي موجهاً إنذاراً شديد اللهجة لمنافسيه قاريا ومحليا.
 
وتراجع مستوى لاعبي بايرن ميونيخ في الآونة الأخيرة خصوصا عندما واجه سالزبورغ ذهابا (1-1) وسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه باير ليفركوزن بالنتيجة ذاتها نهاية الاسبوع الماضي في الدوري المحلي، قبل أن يستيقظ العملاق البافاري الثلاثاء بعرض رائع ومهرجان تهديفي أمام ضيفه النمسوي.
 
"أهدافه تمتعني"
وعلق مدربه يوليان ناغلسمان عقب المباراة قائلاً: "عندما نظهر هذه الرغبة وهذه الطاقة، من الصعب إيقافنا. لو كنا نلعب سابقا مثل هذه الأمسية، لكان الوضع مريحا كثيرا منذ فترة طويلة في البوندسليغا".
 
وأشاد بمهاجمه البولندي: "إذا كان ليفاندوفسكي خطيرا في منطقة جزاء الخصم، فذلك نعلمه، لكنه أهدافه تمتعني. لعب بشكل جيد، كان جماعيًا جدا".
 
وسيحاول بايرن ميونيخ تصحيح العيوب الدفاعية التي أضعفته في الأسابيع الأخيرة والابقاء على الاقل على فارق النقاط التسع التي تفصله عن مطارده المباشر بوروسيا دورتموند، الذي يخوض اختبارا سهلا نسبيا امام ضيفه أرمينيا بيليفيلد مع مباراة مؤجلة، وذلك قبل تسع مراحل على نهاية الموسم.
 
لكن رحلة بايرن ميونيخ، الساعي إلى لقبه العاشر على التوالي، لن تكون نزهة لأن صاحب الأرض هوفنهايم انتفض في الاونة الاخيرة محققا اربعة انتصارات متتالية خولته الارتقاء الى المركز الرابع الاخير المؤهل الى المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل بفارق نقطتين امام لايبزيغ وصيف بطل الموسم الماضي.
 
ويعود بوروسيا دورتموند الى المنافسة بعدما غاب عنها الاسبوع الماضي بسبب تأجيل مباراته ضد ماينتس اثر اصابات كثيرة في صفوفه بفيروس كورونا، عندما يستضيف أرمينيا بيليفيلد.
 
ويبدو دورتموند مرشحا فوق العادة لكسب النقاط الثلاث واستعادة نغمة الانتصارات التي توقفت بتعادله المخيب امام مضيفه اوغسبورغ 1-1 في المرحلة قبل الماضية، لكنه سيعاني من غياب ركيزتين أساسيتين في خط دفاعه هما ماتس هوملس والبرتغالي رافايل غيريرو بسبب "كوفيد-19".
 
أما هدافه الدولي النرويجي إيرلينغ هالاند الذي لم يلعب منذ 22 كانون الثاني (يناير) الماضي بسبب إصابة في المحالب، فقد أعلنت التقارير الصحافية المحلية أن عودته ستكون الأحد لكن المدرب ماركو روزه لم يؤكد حتى الآن.
 
وتأثر دورتموند كثيرا بسبب غياب هدافه هالاند صاحب 23 هدفا في 20 مباراة هذا الموسم، أبرزها فشله الذريع في حجز بطاقته إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" عقب خروجه خالي الوفاض من المسابقة القارية العريقة.
 
ويدرك بوروسيا دورتموند جيدا اهمية النقاط الثلاث في المسابقة الوحيدة التي تبقت له هذا الموسم بعد خروجه من ثمن نهائي مسابقة الكأس المحلية وبالتالي الطريق الوحيد نحو العودة الى المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل.
 
ويخوض باير ليفركوزن الثالث اختبارا لا يخلو من صعوبة امام ضيفه كولن الثامن الأحد.
 
ويدخل ليفركوزن المباراة عقب خسارته الصعبة امام مضيفه اتالانتا الإيطالي 2-3 الخميس في ذهاب ثمن نهائي يوروبا ليغ، وسيجد نفسه أمام ضرورة كسب النقاط الثلاث لرفع معنويات لاعبيه قبل مباراة الإياب الخميس المقبل على أرضه وضمان بقائه ثالثا كون الفارق بينه وبين هوفنهايم نقطتان فقط.
 
وتبدو الفرصة مواتية امام لايبزيغ لاستعادة توازنه عقب تعادله المخيب امام ضيفه فرايبورغ 1-1، وذلك عندما يحل ضيفا على غرويتر فورث صاحب المركز الأخير.
 
ويلعب السبت أيضا أونيون برلين مع شتوتغارت، وفرايبورغ مع فولفسبورغ، وبوروسيا مونشنغلادباخ مع هرتا برلين، والأحد أينتراخت فرانكفورت مع بوخوم.
 
وتأجلت مباراة أوغسبورغ مع ماينتس بسبب استمرار الاصابات بفيروس "كوفيد-19" في صفوف الأخير.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم