إعلان

بايرن ميونيخ للزحف نحو اللقب وسط الحديث عن مباريات "بلاي أوف"

المصدر: أ ف ب
لاعبو بايرن
لاعبو بايرن
A+ A-
بينما يواصل بايرن ميونيخ زحفه نحو لقب عاشر توالياً في الدوري الألماني، عندما يحل ضيفاً على بوخوم، ضمن منافسات المرحلة 22، السبت، يخيم على "البوندسليغا" جدل حول إقامة مباريات "بلاي-أوف" مع نهاية الموسم لإضفاء الإثارة على البطولة.
 
ويبتعد العملاق البافاري بفارق تسع نقاط عن بوروسيا دورتموند، أقرب مطارديه، ومن غير المرجح أن يخسر هذه الافضلية عندما يسافر إلى بوخوم لمواجهة فريق المدينة المتواضع.
 
وفي ظل توجّه الدوري إلى موسم آخر من دون سباق مثير وجاد على اللقب بعد عقد من الهيمنة المطلقة من بايرن ميونيخ، تُطرح أسئلة حول إمكان اعتماد نظام جديد.
 
وقالت دوناتا هوبفين، المديرة التنفيذية الجديدة لرابطة الدوري التي تشرف على كل الدرجات، في حديث مع صحيفة "بيلد" الأحد الماضي: "لا توجد محظورات بالنسبة الي. إذا كانت المباريات الفاصلة (بلاي-أوف) ستساعدنا، فسنتحدث عن المباريات الفاصلة".
 
ويوم الأربعاء، حصلت على بعض الدعم غير المتوقع من بايرن، النادي الذي سيكون من الناحية النظرية أكبر الخاسرين في النظام الجديد.
 
وقال المدير التنفيذي في النادي، الحارس الأسطوري أوليفر كان، لصحيفة "كيكر" الألمانية: "سيضفي نظام من نصف نهائي ونهائي المزيد من الإثارة للمشجعين، لذا من المنطقي تداول هذه الأفكار ومناقشتها. نحن دائماً منفتحون على اقتراحات جديدة".
 
وكان بطل ألمانيا يحدد عبر نظام الدوريات الإقليمية والمباريات الفاصلة على المستوى الوطني إلى حين إنشاء البوندسليغا في عام 1963، واعتمدت البطولات الأوروبية الأصغر مثل الدوري البلجيكي نظام المباريات الفاصلة في العقود الأخيرة.
 
في حال حدوثه، سيكون البوندسليغا أول دوري من الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، يطرح هذا النظام. ومع ذلك، شكك البعض في هذا الاقتراح.
 
ورفضت الرابطة الوطنية للمشجعين "أونسيري كورفي" الاقتراح رفضًا قاطعًا الخميس، بحجة أن قوانين مالية أكثر صرامة وتوزيع أكثر عدلاً للأموال من حقوق البث التلفزيوني هما وسيلتان أفضل لتطوير المنافسة.
 
وذكرت صحيفة "كيكر" أن غالبية أندية البوندسليغا تعارض أيضاً الفكرة، بينها باير ليفركوزن، أينتراخت فرانكفورت وأونيون برلين.
 
ولكن سواء مع تغيير في النظام أم وضع قوانين جديدة، بدأ الدوري الاعتراف بأن هيمنة بايرن ميونيخ أصبحت مشكلة خطيرة.
 
ويفتقد العملاق البافاري خدمات قائده وحارسه مانويل نوير الذي يتعافى من جراحة طفيفة في ركبته، إلا أن ذلك لن يمنعه من أن يكون مرشحًا لتحقيق فوزه الثامن عشر هذا الموسم في الدوري والرابع تواليًا.
 
وحقق حامل اللقب فوزًا مثيرًا 3-2 على لايبزيغ الأسبوع الماضي، في حين سقط بوروسيا دورتموند الثاني سقوطًا مدويًا على أرضه 5-2 ضد باير ليفركوزن الثالث الذي أنهى منطقيًا آماله بالمنافسة على اللقب.
 
ويأمل الفريق الاصفر والأسود في العودة الى السكة الصحيحة، عندما يحل على أونيون برلين المتألق صاحب المركز الرابع الاحد، والذي يأمل في النهوض بعد سقوطه ضد أوغسبورغ الاسبوع الفائت.
 
لطالما كان هان-يواكيم فاتسكه، المدير التنفيذي لدورتموند، ضد نظام جديد في البطولة ولكنه بدا أكثر ليونة هذا الأسبوع، إذ قال لـ"كيكر": "لم أكن يومًا محبذّا لمباريات بلاي-أوف، ولكن نظرًا الى الوضع الحالي، لا يمكننا وضع خطوط حمر عريضة".
 
رجل تحت المجهر: مدرب كولن
على صعيد آخر انتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لستيفن باومغارت مدرب كولن، الاسبوع الماضي، حين كان يشاهد المباراة التي فاز بها فريقه ضد فرايبورغ من غرفة الجلوس أثناء فترة العزل لإصابته بفيروس كورونا.
 
وأظهر المقطع، الذي نشرته عائلة باومغارت وهو يصرخ على شاشة التلفاز ويقفز في الغرفة، تارة ابتهاجًا وتارة من الإحباط، ما أثار رد فعل قلق من كلبه.
 
ومن حسن حظ كولن والكلب، فإن نتيجة فحص باومغارت أصبحت سلبية وسيكون قادرًا على قيادة الفريق صاحب المركز السادس ضد لايبزيغ.
 
ويعتبر ابن الـ50 عامًا من أكثر المدربين حركة على خط التماس وستراقبه الكاميرات جيدًَا في المباراة.
 
إحصاءات
14- مباراة تنافسية منذ آخر فوز لبوخوم على بايرن ميونيخ في شباط (فبراير) 2004.
 
4- هزائم متتالية لبوروسيا مونشنغلادباخ على أرضه في الدوري، وقد يعادل رقمه القياسي في حال خسارته ضد أوغسبروغ السبت.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم