إعلان

مستقبل مبابي عنوان الأمتار الأخيرة في الدوري الفرنسي

المصدر: أ ف ب
مبابي
مبابي
A+ A-
في ظل تربع باريس سان جيرمان على الصدارة بفارق مريح جداً، سيكون الصراع على بطاقتي المركزين الثاني والثالث المؤهلين لدوري أبطال أوروبا عنوان الأمتار الأخيرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، الذي يصل في عطلة نهاية الأسبوع إلى مرحلته الـ31.
 
وبعد خروجه مجدداً خالي الوفاض من مسابقة دوري الأبطال، يعود سان جيرمان للتركيز على المهمة المحلية "المملة" في ظل تصدره بفارق 12 نقطة عن أقرب ملاحقيه قبل حلول فريق المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو ضيفاً على كليرمون السابع عشر، السبت.
 
وعاد نادي العاصمة إلى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بفوز ساحق على ضيفه لوريان 5-1 في لقاء وجد خلاله نجومه الثلاثة كيليان مبابي والبرازيلي نيمار والأرجنتيني ليونيل ميسي طريقهم إلى الشباك لأول مرة معاً في مباراة واحدة منذ قدوم الأخير من برشلونة الصيف الماضي.
 
وجاء الفوز الكبير على لوريان عقب هزيمة مذلة على أرض موناكو بثلاثية نظيفة، ما جعل بوكيتينو في موقف لا يحسد عليه وزاد من ترجيحات رحيله عن نادي العاصمة في نهاية الموسم، لاسيما بعد الاخفاق القاري والخروج من ثمن نهائي دوري الأبطال على يد ريال مدريد الإسباني بالخسارة أمامه 1-3 إياباً بعد الفوز ذهاباً 1-0 وتقدمه في "سانتياغو برنابيو" 1-0.
 
وينشغل سان جيرمان حالياً في موضوع مستقبل مبابي أكثر من مشواره في الدوري الذي يخوض فيه اختباراً معنوياً مهمة جداً الأحد المقبل على أرضه ضد غريمه مرسيليا الثاني، لا سيما بعدما منح مهاجم موناكو السابق الأمل لإدارة النادي بإمكانية استمراره مع الفريق لما بعد الصيف المقبل بقوله إنه لم يتخذ قراره بشأن مستقبله.
 
"نعم، بكل تأكيد"
وبعد الفوز على لوريان، حيث سجل ثنائية رفع بها رصيده إلى 18 هدفاً في صدارة هدافي الدوري مشاركة مع مهاجم موناكو وسام بن يدر، سُئل مبابي عما إذا كان البقاء في صفوف سان جيرمان ضمن خياراته، فكان جوابه "نعم، بكل تأكيد".
 
وينتهي عقد مبابي مع فريق العاصمة الفرنسية في 30 حزيران وسط اهتمام من ريال مدريد بالحصول على خدماته، لكنه كشف بأنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيجدد عقده مع فريقه الحالي أو الانتقال إلى ناد آخر.
 
وقال مبابي: "لم أتخذ قراري بعد، أنا افكر بالموضوع، ثمة عناصر جديدة والعديد من العوامل. لا اريد ان اكون مخطئا".
 
وأضاف: "ادرك بان الأمر (اتخاذ القرار) قد يكون تأخر بالنسبة الى البعض، لكننا نتكلم بهذا الموضوع بشكل يومي. لو اتخذت قراري لكنت اعلنته. لست مجبرا على توضيح خياراتي لأحد، انه خيار شخصي. لو اتخذت قراري لكنت اعلنته وتمسكت به".
 
وعندما يتحدث مبابي عن بعض العوامل فهو يتكلم على الارجح عن "المشروع" لأنه كرر مراراً في الآونة الأخيرة أنه يريد المزيد من المسؤولية داخل الفريق، ملمحاً ربما الى شارة القيادة التي يتولاها حالياً قلب الدفاع البرازيلي ماركينيوس.
 
ولا يتعلق الأمر اطلاقاً بالنواحي المادية، ويؤكد مصدر يتابع ملف المفاوضات مع سان جيرمان بانه "بالنسبة الى كيليان، سيحصل على المال اينما رحل"، مشيراً إلى ان نادي العاصمة يبذل قصارى جهده لتمديد عقد مبابي.
 
لا شك في أن خروج سان جيرمان على يد ريال مدريد، جعل مبابي يشعر بالخيبة وربما بالشكوك حول قدرة فريقه على رفع الكأس ذات الاذنين الكبيرتين بالبقاء في فرنسا.
 
لكنه يدرك تماماً بأنه قيادة سان جيرمان الى لقبه القاري الأول في دوري الأبطال سيرتدي أهمية أكبر بكثير من المساهمة في احراز ريال مدريد لقباً جديداً (13 حالياً).
 
صراع محتدم على بطاقتي دوري الأبطال
ومن الآن وحتى اتخاذ قراره، سيحاول مبابي مواصلة تألقه من أجل مساعدة سان جيرمان على استعادة اللقب من ليل وحسم التتويج قبل الوصول الى نهاية الموسم التي ستكون حامية جداً في ما يتعلق بالصراع على بطاقتي المركزين الثاني والثالث المؤهلين الى دوري الأبطال.
 
وقبل أن يحل ضيفاً على سان جيرمان في المرحلة المقبلة، سيسعى مرسيليا إلى البقاء في الوصافة وحيداً من خلال الفوز على ضيفه مونبلييه الأحد.
 
وبعد خروجه منتصراً من المراحل الثلاث الماضية، يتقدم فريق المدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي في الوصافة بفارق ثلاث نقاط على رين الثالث الساعي بدوره الى التمسك بمركزه حين يتواجه السبت مع مضيفه ريمس.
 
واستفاد ستراسبورغ في المرحلة الماضية من انتهاء مواجهة رين ومضيفه نيس بالتعادل 1-1، ليتقدم الى المركز الرابع بفارق الأهداف عن الأخير إثر فوزه على لنس 1-0.
 
ويخوض ستراسبورغ مواجهة صعبة الأحد على أرضه ضد ليون، فيما يلعب نيس في ضيافة لنس العاشر.
 
وما يزيد من حدة الصراع على بطاقتي دوري الأبطال أن الأندية المعنية به ستواجه بعضها من الآن وحتى نهاية الموسم، إذ يلتقي مرسيليا مع رين وستراسبورغ في المرحلتين الأخيرتين إضافة الى مواجهات صعبة أخرى مع سان جيرمان، نانت الثامن وليون.
 
والى جانب مواجهتين مع ستراسبورغ في المرحلة 33 ومرسيليا في المرحلة قبل الأخيرة، يلتقي رين مع موناكو، الذي ما زال يملك فرصة أيضاً كونه يتخلف عن المركز الثالث بفارق ست نقاط، ونانت وليل حامل اللقب.
 
أما نيس، الذي وصل الى نهائي مسابقة الكأس حيث يلتقي نانت في 7 أيار (مايو)، فهو الوحيد الذي تجنب مواجهات مع منافسيه المباشرين في الأمتار الأخيرة من الموسم، لكن بانتظاره مباريات لا تقل صعوبة ضد موناكو في المرحلة 33 وليل في المرحلة قبل الأخيرة اضافة الى لنس الأحد.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم