إعلان

بايرن ميونيخ يعود إلى معركته المحلية قبل محاولة التعويض قارياً

المصدر: أ ف ب
لاعبو بايرن
لاعبو بايرن
A+ A-
بعد خسارته "المستحقة" على أرض فياريال الإسباني 0-1 في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، يعود بايرن ميونيخ إلى معركة الدوري الألماني، حيث يسعى إلى استعادة توازنه وعدم منح ملاحقه بوروسيا دورتموند أي أمل بالعودة لمقارعته على اللقب، وذلك من خلال الفوز على ضيفه أوغسبورغ، السبت، في المرحلة 29.
 
ومع دخول الدوري الألماني مراحله الست الأخيرة، يتربع بايرن على الصدارة بفارق 9 نقاط عن دورتموند الثاني، الذي يحل ضيفاً في المرحلة 31 على النادي البافاري.
 
وسيكون المدرب يوليان ناغلسمان أمام مهمة صعبة ضد أوغسبورغ، الذي استفاد الأربعاء من مباراته المؤجلة مع ماينتس (2-1) للابتعاد عن منطقة الهبوط، ليس بسبب قوة الخصم بل لأن تركيز لاعبيه سيكون منصباً على ما ينتظرهم الثلثاء حين يستضيفون فياريال في الإياب.
 
وكان ناغلسمان صريحاً في تقييمه لهزيمة الأربعاء، بالقول: "كنا نستحق الخسارة، لم نكن جيدين"، مضيفاً لقناة "دازون" للبث التدفقي: "لم نتمتع بالقوة الكافية في الشوط الأول ولم نخلق الفرص وتخلّينا عن السيطرة على الكرة".
 
ووضعت هذه الهزيمة حداً لـ22 مباراة متتالية لبايرن من دون خسارة خارج الديار في المسابقة القارية الأم، وتحديداً منذ أيلول (سبتمبر) 2017 حين سقط أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثية نظيفة، حين كان الأخير تحت إشراف مدرب فياريال الحالي أوناي إيمري.
 
ولم يكن موقف المخضرم توماس مولر مختلفاً عن مدربه، فقال: "لم نقدم المباراة التي أردناها. هجومياً، لم نكن نملك الطاقة الكافية ولم نخلق الكثير من الفرص. نقبل بهذه الخسارة 0-1 لأنه كان بالإمكان أن تكون النتيجة أكبر. رأينا أن فياريال ليس بالفريق الذي تتنزه أمامه، خلافاً لما قاله البعض في وسائل الإعلام".
 
وشدد: "يتوجب علينا أن نتحضر لمباراة الإياب من أجل تحقيق ثأرنا".
 
لكن قبل التفكير بمباراة الإياب، يتوجب على بايرن عدم منح دورتموند أي أمل بالعودة من بعيد لحرمانه من اللقب العاشر توالياً في الدوري، وبالتالي عليه تخطي عقبة أوغسبورغ السبت وتجنب ما حصل معه ذهاباً أمام الأخير حين خسر خارج أرضه 1-2، متلقياً أول هزيمة أمام منافسه منذ أيار (مايو) 2015.
 
استئناف فرايبورغ قد يخلط الأوراق
وما يدفع بايرن إلى القتال لعدم التفريط بأي نقطة أنه يواجه احتمال خسارة المباراة، التي فاز بها في المرحلة الماضية على فرايبورغ 4-1، بعدما تقدم الأخير باستئناف أمام الاتحاد الألماني لكرة القدم للاعتراض على ما حصل من خطأ في التبديلات خلال المباراة.
 
وبسبب لغط في التبديلات خلال الدقائق الأخيرة من مباراة السبت الماضي، وجد فرايبورغ نفسه لقرابة 20 ثانية في مواجهة 12 لاعباً من النادي البافاري.
 
وتوقفت المباراة بعد اكتشاف الخطأ الذي ارتكبه بايرن من أجل تصحيح الأمر.
 
وبموجب قوانين الدوري، يمكن أن يؤدي مثل هذا الانتهاك لقانون التبديلات إلى تخسير الفائز.
 
ولم يشأ فرايبورغ أن يفوّت عليه فرصة انتزاع النقاط الثلاث، فقرر استئناف الخسارة "بعد مناقشات مكثفة على مختلف المستويات ومراجعة قانونية"، وفق بيان صادر الإثنين.
 
ورأى أنه وجد نفسه في "معضلة لا يتحمل مسؤوليتها"، مبرراً قرار الاستئناف بأن يريد خلق "ضمانة قانونية لقضايا مماثلة" في المستقبل.
 
وأفاد الاتحاد الألماني لكرة القدم أن "المحكمة الرياضية المختصة في الاتحاد الألماني لكرة القدم ستسعى أولاً إلى الوقوف على آراء الأطراف المشاركة في الإجراء".
 
بمجرد الانتهاء من الاستماع الى الأطراف المعنية وتقييم المعطيات، ستقرر اللجنة الخطوة التالية.
 
وبانتظار ما ستؤول اليه الأمور وباستثناء الموقعة المرتقبة على أرضه مع دورتموند في المرحلة 31، يبدو طريق بايرن ممهداً من الآن وحتى نهاية الموسم، أقله على الورق، إذ يواجه أرمينيا بيليفيلد السادس عشر حالياً، ماينتس العاشر، شتوتغارت الخامس عشر وفولفسبورغ الرابع عشر.
 
دورتموند وليفركوزن في وضع مريح
وما قد يسهل مهمة بايرن في حسم اللقب العاشر توالياً قبل الوصول الى نهاية الدوري، أن دورتموند يمر بفترة انعدام في التوازن. إذ يفتتح المرحلة الجمعة في ضيافة شتوتغارت على خلفية تعادل مع كولن 1-1 وهزيمة مذلة على أرضه أمام لايبزيغ 1-4 في المرحلتين الماضيتين.
 
لكن فريق المدرب ماركو روزه في وضع مريح في ما يخص الصراع على المشاركة في دوري أبطال أوروبا، المسابقة التي ودعها هذا الموسم من دور المجموعات ثم خرج بعدها من الملحق الإقصائي لمسابقة "يوروبا ليغ" على يد رينجرز الاسكتلندي، إذ يحتل المركز الثاني بفارق 12 نقطة عن فرايبورغ الخامس.
 
وعلى غرار دورتموند، يبدو باير ليفركوزن الثالث الذي يتخلف بفارق 6 نقاط عن الفريق الأصفر والأسود، في وضع مريح نسبياً قبل حلوله الأحد على بوخوم، كونه يتقدم بفارق ست نقاط على فرايبورغ بعد خروجه منتصراً من المرحلتين الماضيتين.
 
وسيكون الصراع محتدماً من الآن وحتى نهاية الموسم على المركز الرابع الأخير المؤهل للمسابقة القارية الأم والذي يحتله حالياً لايبزيغ بفارق ثلاث نقاط عن فرايبورغ وأربع عن هوفنهايم السادس.
 
وستكون مواجهة الأحد على أرضه ضد هوفنهايم هامة جداً للايبزيغ، في وقت يحل فرايبورغ في اليوم ذاته ضيفاً على أينتراخت فرانكفورت التاسع.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم