إعلان

بعد 6 سنوات من الإجراءات... بلاتر وبلاتيني أمام المحكمة الجنائيّة الفدراليّة

المصدر: أ ف ب
بلاتر وبلاتيني
بلاتر وبلاتيني
A+ A-
يقترب رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر ونائبه الفرنسي ميشال بلاتيني من المحاكمة في سويسرا، بتهمة "الاحتيال" و"خيانة الأمانة"، في قضية الدفع غير المشروع التي أدت عام 2015 إلى إنهاء مسيرتهما المهنية، وفق ما أفاد مكتب المدعي العام وكالة "فرانس برس".

أفاد مكتب المدعي العام في آب (أغسطس) الفائت الرجلين "نيته توجيه التهم" ضدهما، تاركاً لهما مجال "تقديم طلبات الإثبات المحتملة"، قبل استكمال تحقيقه، وفق ما قاله متحدث رسمي، مؤكداً ما كشفته سابقاً صحيفة "لو موند".

إذاً، بعد ست سنوات من الإجراءات، سيتم محاكمة الرجلين في سويسرا أمام المحكمة الجنائية الفدرالية في بيلينزون، في مؤشر واضح الى التوجيه الذي أعطته النيابة العامة لهذا الملف، والذي يمهد إلى حصول المحاكمة.

وعلّق بلاتر في تصريح وصل إلى "فرانس برس": "إذا كانت هناك بالفعل لائحة اتهامات، فأنا أتطلع إلى المحاكمة بتفاؤل. وأخيراً، ستتاح لنا الفرصة لطرح جميع الحقائق على الطاولة وتوضيح القضية".

وفتح القضاء السويسري تحقيقاً بحق بلاتر "للاشتباه بإدارته غير العادلة وسوء الائتمان". وهو متهم بـ"الدفع غير المشروع" لمبلغ مليوني فرنك سويسري (1,8 مليون يورو) في شباط (فبراير) 2011 إلى بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي ونائب رئيس "فيفا".

وأجبر السويسري على التنحي من منصبه كرئيس للفيفا عام 2015 وعاقبه الاتحاد القاري بالإيقاف لفترة 8 أعوام، ثم خفضت لاحقاً إلى 6 أعوام، بسبب انتهاكات أخلاقية بعدما تبين أنه سمح بدفع مبلغ مليوني يورو للرئيس السابق للاتحاد الأوروبي ونجم كرة القدم السابق بلاتيني.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم