إعلان

أتلتيكو لن يصفق لريال مدريد... وهدفان في مرمى برشلونة

المصدر: أ ف ب
لاعبو ريال مدريد
لاعبو ريال مدريد
A+ A-
بات برشلونة قاب قوسين أو أدنى من ضمان مركز له في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك في حال فوزه على مضيفه ريال بيتيس الخامس، السبت، ضمن منافسات المرحلة 35، التي تشهد "دربي" العاصمة مدريد بين أتلتيكو وريال البطل.
 
يحتل برشلونة المركز الثاني برصيد 66 نقطة خلف البطل ريال مدريد (81)، متقدماً بفارق 8 نقاط عن بيتيس، وفي حال تمكن من جعل الفارق 11 نقطة قبل ثلاث مراحل من النهاية، فإنه سيؤمن مقعده في المسابقة القارية الأم.
 
وسيشكّل هذا الإنجاز جرعة ثقة إضافية لفريق عانى في الفترة الأخيرة من دون أن ينجح في البناء على الفوز الكاسح في "الكلاسيكو" على الغريم الأبدي ريال مدريد 4-1، قبل أن ينهي بفوزه على ريال مايوركا 2-1 في المرحلة الماضية سلسلة من 3 هزائم توالياً في عقر داره "كامب نو" في مختلف المسابقات.
 
تسلّم لاعب وسط برشلونة السابق ومدربه الحالي تشافي هرنانديز المهام الفنيّة خلفاً للهولندي رونالد كومان في وضع لا يحسد عليه، حيث كان النادي الكاتالوني يحتل المركز التاسع في "لا ليغا" مع شبح عدم التأهل إلى دوري الأبطال، إضافة إلى أزمة مالية خانقة وديون وصلت إلى مليار يورو، لذا احتاج بشدة للأموال التي تمنح من جراء المشاركة على الساحة الأوروبية.
 
هدفان في مرمى برشلونة
قال هرنانديز الأسبوع الماضي: "نسعى إلى تحقيق هدفين"، مضيفاً: "التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا واحتلال المركز الثاني".
 
وتابع مدرب السد القطري السابق: "ولكن الهدف الأساس التأهل إلى دوري الأبطال".
 
في المقابل، فوّت بيتيس على نفسه فرصة الدخول بقوة في سباق التأهل اثر تراجع نتائجه في الفترة الأخيرة فلم يفز في مبارياته الثلاث الاخيرة، فخسر أمام إلتشي 0-1 في المرحلة 33 وسقط في فخ التعادل السلبي أمام ريال سوسييداد (المرحلة 32) وخيتافي (34).
 
تشتت تركيز رجال المدرب التشيلي مانويل بيليغريني بفعل خوضهم منافسات كأس الملك التي أحرزوا لقبها على حساب فالنسيا بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1، ولكن فرصة دخول نادي الاربعة الاوائل ما زالت قائمة برغم صعوبة اللقاءات التالية، حيث سيحلّ ضيفاً على فالنسيا، قبل أن يستقبل غرناطة ليعود ويسافر إلى مدريد لمواجهة البطل.
 
وفي حال فوز برشلونة على ملعب "بينيتو فيامارين" فانه سيسدي خدمة جليلة لنادي أتلتيكو مدريد، الذي يتقدم بفارق 3 نقاط عن بيتيس، قبل "دربي" العاصمة، الأحد، مع الجار اللدود ريال المنتشي من تأهله إلى نهائي المسابقة الأعرق أوروبا على حساب مانشستر سيتي الانكليزي بعدما قلب تأخره 3-4 ذهاباً وصفر-1 إياباً قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي إلى فوز 3-1 بعد التمديد.
 
أتلتيكو لن يصفق لريال
وكان أتلتيكو أكد في وقت سابق على عدم إقامة لاعبي فريقه لممر شرفي لتحية غريمه على الظفر بلقب الدوري كما دأبت العادة بعد كل مباراة يخوضها الفريق المتوج، في جدل سيطر على الاجواء الاسبانية في الأيام الأخيرة، في حين اعتبر "كولتشونيروس" أن هذه اللفتة هي "محاولة للسخرية" و"تهدف إلى الإذلال".
 
ويأمل أتلتيكو أن يرخي تأهل الجار اللدود إلى النهائي القاري والتعب على اللاعبين بظلاله على الموقعة المنتظرة على ملعبه "واندا ميتروبوليتانو"، من أجل كسب النقاط الثلاث وتعزيز حظوظه بمقعد في دوري الأبطال.
 
ومن المتوقع، بعدما حسم اللقب لمصلحته قبل أربع مراحل من النهاية، أن يعمد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب الـ "ميرينغي" إلى المداورة مع إمكانية اراحة الحرس القديم على غرار الكرواتي لوكا مودريتش والألماني توني كروس والمهاجم المتألق الفرنسي كريم بنزيمة متصدر ترتيب هدافي الدوري (26) ودوري الأبطال (15) والشاب البرازيلي فينيسيوس جونيور.
 
وفي حال تحقق ذلك، فستميل الأفضلية لصالح أتلتيكو ومدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني الساعي للعودة إلى سكة الانتصارات، اذ لم يفز سوى في مباراة يتيمة من مبارياته الست الاخيرة وتعرض لخسارة موجعة أمام أتلتيك بلباو 0-2 في المرحلة الماضية.
 
وسيمنح الفوز في "الدربي" دفعة قوية لأتلتيكو قبل ختام المنافسات حيث يخوض مباراة سهلة نسبياً أمام إلتشي، قبل مباراتين صعبتين، فيستضيف إشبيلية الثالث ليعود ويحلّ ضيفاً على ريال سوسييداد في المرحلة 38 الأخيرة.
 
قال سيميوني عقب الخسارة أمام أتلتيك: "أشعر بقلق كما أردد دائماً".
 
أضاف: "عليك أن تعرف كيفية التعامل مع اللحظات الصعبة التي كانت نادرة في السنوات القليلة الماضية" و"المسؤولية تقع على عاتقي ويعتمد عليّ ما إذا كان اللاعبون سيبقون هادئين أم لا".
 
بدوره، لم يحسم إشبيلية الثالث بفارق نقطتين عن برشلونة (66 مقابل 64) مصيره في دوري الأبطال، غير ان ابتعاده بفارق 6 نقاط عن جاره بيتيس يمكن أن يكون ورقة مهمة في تقرير مصيره الموسم المقبل، في حين تنتظره مواجه صعبة أمام مضيفه فياريال الأحد.
 
ويأمل فريق "الغواصات الصفراء" بقيادة المدرب أوناي إيمري أن يداوي محلياً جراحه الاوروبية وخروجه المخيب للآمال من نصف نهائي دوري الابطال اثر خسارته إياباً أمام ليفربول الانكليزي 2-3، برغم تقدمه في الشوط الأوّل 2-0، ليعادل الكفة بعد خسارته ذهاباً بالنتيجة ذاتها.
 
وفي صراع تفادي الهبوط، يستقبل، السبت، ريال مايوركا السادس عشر مع 32 نقطة غرناطة الثامن عشر والذي يتأخر عنه بنقطة، في حين يلعب قادش السابع عشر على أرضه مع إلتشي الثالث عشر.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم