إعلان

قراءة "النهار العربي" لمجموعات كأس العرب (1)

المصدر: النهار العربي
من مباراة سابقة بين المنتخبين العراقي والقطري.
من مباراة سابقة بين المنتخبين العراقي والقطري.
A+ A-
تنطلق في العاصمة القطرية الدوحة يوم الثلثاء 30 تشرين الثاني (نوفمبر)، منافسات كأس العرب - قطر 2021 بمشاركة 16 منتخباً.
 
سيتنافس خلال البطولة أفضل المنتخبات العربية من قارتي آسيا وأفريقيا للفوز بلقب كأس العرب، التي تقام للمرة الأولى تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).
 
توزّعت المنتخبات المشاركة في البطولة على أربع مجموعات بواقع أربعة منتخبات لكل منها.
 
ويستعرض موقع "النهار العربي" على مدار الأيام المقبلة المجموعات الأربع وأبرز المرشحين لبلوغ الأدوار النهائية.
 
تضم المجموعة الأولى منتخبات قطر، العراق، عمان، والبحرين.
 
المنتخب القطري
يدخل أبطال آسيا البطولة وعينهم على اللقب العربي أو أقله الوصول للمباراة النهائية.
 
وكان الاتحاد القطري أعلن عن قائمة "العنابي" لكأس العرب والتي جاءت مدججة بالنجوم، على رأسهم هداف بطولة آسيا ونجم الدحيل المعز علي، نجم السد القطري أكرم عفيف وزميله في الفريق القائد حسن الهيدوس.
 
وشاركت قطر أخيراً في العديد من المحافل الدولية الكروية، منها التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم، الكأس الذهبية، وكوبا أميركا، بهدف التحضير للمشاركة في كأس العالم العام المقبل الذي تستضيفه على أرضها.
 
وستكون هذه المشاركة القطرية الثالثة في كأس العرب، بعد مشاركتها في الأعوام 1985 (المركز الرابع)، وحلت وصيفة بنسخة 1998، التي استضافت فيها البطولة.
 
ويعد المنتخب القطري من أبرز المرشحين للوصول للمباراة النهائية،وحتى لإحراز اللقب.
 

 
المنتخب العراقي
يدخل منتخب العراق البطولة بأرقام قياسية، كونه المنتخب الأكثر تتويجاً باللقب، والأكثر فوزاً في المباريات، لكن اليوم لا يمر منتخب "أسود الرافدين" بأفضل أيامه، بعد النتائج المخيبة في تصفيات مونديال قطر.
 
وكان المدرب السابق للمنتخب الهولندي ديك أدفوكات، اعتذر عن عدم إكمال مهمته على رأس الجهاز الفني، لأسباب وصفها بالشخصية.
 
ولفت الاتحاد العراقي إلى أن المونتينيغري زيليكو بتروفيتش، مساعد المدرب السابق، سيكمل المهمة خلال البطولة العربية.
 
وشهدت التشكيلة العراقية وجود معظم اللاعبين المهمين، باستثناء مهند علي وعلي عدنان وبعض الذين ينشطون في الدوريات الأوروبية.
 
من المرشح أن يخطف العراق بطاقة التأهل الثانية، إلا في حال حدثت مفاجأة.
 
 
المنتخب العماني
بعد انطلاقة قوية في التصفيات المونديالية، والتي سطّر فيها المنتخب العماني واحدة من أكبر المفاجآت، بالفوز على المنتخب الياباني القوي على أرضه، عاد المنتخب وشهد تراجعاً من حيث النتائج بخسارة من السعودية، أستراليا، اليابان إياباً، تعادل مع الصين وفوز يتيم على فيتنام.
 
وكان الجهاز الفني للمنتخب العماني بقيادة الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، قد أعلن عن قائمة الفريق المتجهة إلى الدوحة.
 
وشهدت قائمة منتخب عمان مفاجآت عدّة، باستبعاد عدد من اللاعبين المتألقين في الدوري العماني أبرزهم عبدالعزيز المقبالي مهاجم نادي السويق، محمود المشيفري لاعب النصر، والظهير الأيسر علي البوسعيدي لاعب السيب، لأسباب فنية.
 
كما خرج من القائمة الثنائي المحترف في الدوري الإيراني زاهر الأغبري وفايز الرشيدي، بسبب عدم سماح ناديهما بالمشاركة في البطولة، وعدم خوضها خلال فترة التوقف الدولي.
 
تأهل "الأحمر" لهذه البطولة بعد تخطيه المنتخب الصومالي، في مباراة الملحق بنتيجة 2-1.
 
وسيتنافس منتخب عمان مع العراق والبحرين على البطاقة الثانية للتأهل، في ظل صعوبة المهمة.
 

 
المنتخب البحريني
يأمل منتخب البحرين بتأكيد تطور الكرة البحرينية في الآونة الأخيرة، بعد تحقيق نادي المحرق لقب النسخة الأخيرة من كأس الاتحاد الآسيوي، وحصول المنتخب على بطولتي الخليج وغرب آسيا الأخيرتين.
 
يقود المنتخب المدرب البرتغالي هيليو سوزا، مدرب منتخب شباب البرتغال السابق.
 
وسيعول المنتخب البحريني على المخضرم سيد محمد جعفر ولاعب سلافيا براغ التشيكي عبدالله يوسف.
 
وفي الوقت نفسه، سيفقد لاعبَي التضامن الكويتي علي حرم وعبدالله الهزاع لارتباطهما مع فريقهما في الدوري الكويتي، الذي لن يتوقف في هذه الفترة.
 
شارك المنتخب " الأحمر" بكأس العرب 5 مرات سابقة، وحلّ وصيفاً في نسختي 1985 في السعودية و2002 في الكويت.
 
تأهل المنتخب البحريني للبطولة، بعد فوزه على " الأزرق" الكويتي، في مباراة الملحق، بنتيجة 2-0.
 
وسيكون منتخب البحرين منافساً قادراً على خطف إحدى بطاقتي المجموعة.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم