الهلال يستهل حملة الدفاع عن لقبه بالفوز على العين

المصدر: أ ف ب
لاعبو الهلال
لاعبو الهلال
A+ A-
استهل الهلال حملة الدفاع عن لقبه في الدوري السعودي لكرة القدم، بفوزه على العين الصاعد حديثاً 1-0، على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض.

سجل علي البليهي (49) هدف الفوز.

ورغم سيطرة الهلال على مجريات الشوط الأول، إلا أن العين كاد يخطف هدفاً لولا أن كرة النيجيري بيتر نوراه الرأسية اعتلت العارضة بقليل (5).

ونجح محمد الشمري في انقاذ مرماه من هدف محقق، عندما تصدى لرأسية محمد جحفلي وحولها للركنية (7).

وتهيأت فرصة للهلال لقص شريط الأهداف ولكن كرة السوري عمر خربين مرت بجانب القائم (11).

ومن خطأ فادح، فوّت العين فرصة محققة عندما خطف نوراه الكرة من البليهي وانفرد بالمرمى، لكنه تباطأ في تسديدها ليتدخل الدفاع وتفقد خطورتها (19).

ومع انطلاقة الشوط الثاني، اخذ الهلال الأسبقية عندما استقبل المدافع البليهي كرة نفذت من ركلة حرة ولعبها مباشرة داخل المرمى (49).

وبعد الهدف، واصل الهلال سيطرته المطلقة، وكاد يعزز تقدمه بهدف ثان، ولكن كرة خربين مرت من أمام المرمى (72).

اتبعه الفرنسي بافيتيمبي غوميس بكرة قوية مرت بمحاذاة القائم (75)، قبل أن يتصدى الشمري لكرة الفرنسي الانفرادية (77).

وفي الدقائق العشر الأخيرة، تخلى العين عن حذره الدفاعي وبحث عن التعادل ولكن هجماته لم يكتب لها النجاح.

بداية ناجحة لبانيغا مع الشباب

وانتزع الشباب ثلاث نقاط ثمينة عندما تغلب على ضيفه أبها 1-0 بهدف السنغالي ماكيتي ديوب (29) على ملعب الأمير فيصل بن فهد.

وشهدت المباراة الظهور الأول للنجم الأرجنتيني ايفر باينغا مع فريقه الشباب، حيث قدم مستوى جيداً وصنع أكثر من فرصة محققة للتسجيل.

وكاد الشباب يفتتح التسجيل في وقت مبكر، ولكن كرة الارجنتيني كريستيان غوانكا أمسكها عبدالعالي المحمدي ببراعة (4).

ولاحت فرصة أخرى لنفس اللاعب ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة عن منطقة الخطر (16).

وبعد عدة محاولات نجح الشباب في التسجيل عندما استقبل السنغالي ديوب كرة عرضية ولعبها برأسه قوية إلى يمين المحمدي (29).

وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول، انقذ المحمدي مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة غوانكا القوية.

ومع انطلاقة الشوط الثاني، أهدر أبها فرصة محققة لتعديل النتيجة عندما فشل الأسترالي كريغ غودوين إيداع الكرة داخل المرمى (49).

وواصل حارس أبها تألقه مبعدا هدفاً محققاً عندما تصدى لكرة غوانكا الانفرادية (55)، قبل أن يتألق حارس الشباب الليتواني غيدريوس أرلاوسكيس عندما تصدى لكرة معاذ عفانة الرأسية (56).

وذاد المحمدي عن مرماه ببسالة عندما طار لرأسية تركي العمار وتصدى لها قبل ولوجها مرماه (73).

ولاحت فرصة لأبها ولكن كرة صالح العمري مرت بجانب القائم (76). وفي الدقيقة الأخيرة، انقذ المحمدي مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة عبدالله الحمدان وحولها للركنية.

الوحدة يقلب الطاولة على القادسية

وقلب الوحدة الطاولة على ضيفه القادسية في الوقت القاتل، عندما حول خسارته بهدف حتى الدقيقة 88 إلى فوز 2-1 على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة.

تقدم القادسية أولاً من نقطة الجزاء بواسطة حسن العمري (31) ورد الوحدة بهدفين سجلهما الأسترالي ديمتري بيتراتوس (89 من ركلة جزاء) واحمد عبده (90+5).

وكان القاسية هو الطرف الأفضل خلال الشوط الأول ولاحت له فرصة محققة لأخذ الأسبقية لولا براعة عبدالله العويشير الذي تصدى لكرة الملغاشي كاروليس أندريا (16)، قبل أن يتحصل على ركلة جزاء نفذها حسن العمري ولعب الكرة سهلة إلى يسار العويشير (31).

وفي الشوط الثاني، تغير أداء الوحدة الذي سيطر على المجريات ولكن هجماته لم تشكل خطورة حتى تحصل على ركلة جزاء نفذها الأسترالي ديمتري بيتراتوس ولعب الكرة قوية الى يمين فيصل مسرحي (89). وفي الوقت المحتسب البدل عن ضائع أضاف الوحدة هدفه الثاني بواسطة احمد عبده.

وتقاسم التعاون والفيصلي نقاط مباراتهما (1-1) على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية.

تقدم التعاون بواسطة البرازيلي إياغو سانتوس الذي انبرى لكرة نفذت من ركلة حرة مباشرة ولعبها قوية داخل المرمى (2)، وأدرك الفيصلي التعادل عن طريق البرازيلي إيغور روسي الذي ارتقى لكرة وصلته من الركنية ولعبها برأسه الى يسار الحارس كاسيو (80).

وبدأ التعاون المباراة بشكل قوي، لكن مع مرور الوقت فرص الفيصلي أسلوبه وظل هو الطرف الأفضل والأخطر.

وبعد عدة محاولات، لحق بالتعادل في الشوط الثاني وكاد يخطف النقاط الثلاث لو وفق في استثمار الفرص التي تهيأت له على مدار الشوطين.
الكلمات الدالة