إعلان

الرياضة الإماراتية في عهد الشّيخ خليفة... تمكين وريادة وإنجازات

المصدر: النهار العربي
نهضة للرياضة الإمارات في عهد الشيخ خليفة
نهضة للرياضة الإمارات في عهد الشيخ خليفة
A+ A-
شهدت الرياضة الإماراتية على مدار أكثر من 17 عاماً، طفرة حقيقية على مختلف المستويات في عهد الشيخ المرحوم خليفة بن زايد آل نهيان.
 
ونالت الرياضة الإماراتية في عهد الشيخ خليفة اهتماماً واسعاً يتلاءم مع النهضة الحقيقية التي صاحبت كل أفرع الحياة في الدولة، وكانت ترجمة لاستراتيجية القيادة في البحث عن التميز والتطور لوطن يقبل التحدي، ولا يعترف بكلمة المستحيل.
 
شهدت الرياضة الإماراتية خلال عهده عصرا ًمزدهراً في التمكين والريادة على صعيد التتويج بالألقاب واستضافة البطولات وتدعيم وتطوير وإقامة المنشآت الرياضية ذات المعايير والسمات العالمية، وكذلك القرارات التي أثرت الحياة الرياضية في الإمارات ونالت التقدير الدولي بشكل هائل.
 
ومنذ انتخابه رئيساً لدولة الإمارات في الثالث من تشرين الثاني (نوفمبر) 2004 عقب وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كانت للرياضة مكانتها وأهميتها في خطط تطوير وتنمية الدولة واستراتيجية إسعاد مواطنيها والمقيمين بداخلها.
 
وأصبحت الإمارات من الدول المتقدمة في مجال رعاية الشباب والرياضيين، بعد أن وفرت القيادة كل العوامل المساعدة، بتوجيهات الشيخ خليفة، لإيمانه بأهمية عنصر الشباب، باعتباره الثروة الحقيقية في بناء الوطن ومستقبله.
 
وتعددت أشكال الاهتمام بالناحية الرياضية في الدولة ما بين مد البنية الأساسية المهمة في مختلف الإمارات وإقامة المنشآت والمرافق التي تخدم قطاع الممارسة والبطولة على حد سواء وما بين دعم الرياضة بنظم احترافية وقوانين ولوائح تساهم في الارتقاء بمستوى الرياضة والرياضيين وتحفز جميع المقيمين داخل الإمارات على ممارسة الرياضة والسعي نحو المنافسة النزيهة والقوية في مختلف الرياضات.
 
كما حرصت الدولة في عهده على تنمية المواهب ورعايتها ودعمها في مختلف المراحل السنية واستقدام مجموعات من أفضل المدربين العالميين والخبراء وتوفير سبل الاحتكاك واكتساب الخبرة في الداخل والخارج.
 
وحرصت الحكومة الإماراتية في عهد الشيخ خليفة على إتاحة الفرصة لممارسة الرياضات النسائية وتوفير فرص الاحتكاك لتمهيد الطريق أمام مشاركة المرأة الإماراتية في البطولات الدولية، وكذلك أتيحت الفرصة أمام المقيمين ومواليد الإمارات للمشاركة في المسابقات الرياضية فلم يعد نشاطهم الرياضي قاصرا على الممارسة بعيدا عن قطاع البطولة.
 
كما ساهم القانون الصادر برقم 29 في عام 2006 والخاص بأصحاب الهمم في التأكيد على الاهتمام البالغ بـ"فرسان الإرادة والتحدي" من خلال توفير الحياة الكريمة لهم دون تمييز بين فئات المجتمع.
 
وعلى مدار السنوات الماضية، شهدت الرياضة الإماراتية العديد من ملامح هذا التطور الرياضي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم