إعلان

الشباب لتعزيز صدارته... والهلال مع مدرب الجديد

المصدر: أ ف ب
لاعبو الشباب
لاعبو الشباب
A+ A-
يبحث الشباب المتصدر عن الفوز الخامس توالياً عندما يستقبل الفتح، الأربعاء، على ملعب نادي الشباب بالرياض، في افتتاح مباريات المرحلة 19 من الدوري السعودي لكرة القدم. 

ويتربع الشباب على قمة الترتيب برصيد 38 نقطة، بينما تقدم الفتح إلى المركز 11 برصيد 22 نقطة. 

وأبدى الأرجنتيني إيفر بانيغا نجم الشباب سعادته الكبيرة بالفوز على النصر برباعية نظيفة في المرحلة الماضية.

وقال: "خضنا مباراة معقدة أمام خصم صعب، لكن كنا قادرين على حصد الفوز بنهاية المطاف بأربعة أهداف، وهذا هو الأهم". 

وأضاف اللاعب، الذي وصل من اشبيلية الاسباني مطلع الموسم: "الحياة مختلفة في الرياض، والتأقلم صعب، لكنني أحب المدينة، وأقدر المسؤولية، وأحب مساعدة الفريق وزملائي، وسعيد جداً بزملائي وبالعمل هنا بالشباب". 

ويدخل الشباب المباراة بعد عودة مدافعيه أحمد شراحيلي ومحمد سالم. 

ورغم صعوبة مهمة الفتح الذي نجح في تحقيق فوزه الأول بعد ست مباريات خسر نصفها وتعادل مثلها، إلا أنه سيحاول الخروج بنتيجة إيجابية، لا سيما أن مركزه الحالي يحتم عليه ذلك حتى لا يجد نفسه محاصراً بخطر الهبوط الذي نجا منه في الموسم الفائت بصعوبة.

الأهلي - العين

ويضع الأهلي النقاط الثلاث هدفاً له عندما يواجه العين على الملعب الرديف بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

والتقى الفريقان هذا الموسم مرتين كانت الأولى في الدوري وانتهت بفوز الأهلي 4-2، والثانية في كأس الملك وانتهت بفوز العين 2-0 في مفاجأة من العيار الثقيل. 

ويدخل الأهلي المباراة وهو في المركز الثاني، برصيد 34 نقطة مقابل 13 للعين صاحب المركز الأخير. وبعد تعادله مع جاره الاتحاد في ديربي جدة، يسعى الأهلي للفوز. 

ورغم تعثره في بعض مبارياته الست الأخيرة بالتعادل، إلا أنه حافظ على سجله خالياً من الهزائم. 

ويفتقد الفريق في مباراة الغد للاعبه الروماني ألكسندر ميتريتسا، لكنه يستعيد المدافع طلال عبسي بعد غياب طويل. 

وقال مدافع الأهلي محمد آل فتيل "لم نستغل الفرص التي أتيحت لنا أمام الاتحاد، وكنا نتمنى إسعاد جماهيرنا، ولكن أمامنا مباريات قادمة تنتظرنا ونعدهم بالتركيز والاستعداد الجيد والتعويض فيها". 

أما العين، فبعد خسارته بالخمسة أمام الهلال عاد وخسر بالثلاثة أمام الفتح، ولكن رغم ذلك مازال يتمسك بالأمل في البقاء ويحاول تكرار سيناريو مباراة الكأس، والعودة بالنقاط الثلاث التي قد تكون بداية العودة لطريق الانتصارات.

الهلال مع مدربه الجديد

ويتطلع الهلال للخروج من دوامة النتائج السلبية، عندما يواجه الاتفاق الخميس، حيث يفتح صفحة جديدة بقيادة المدرب البرازيلي روجيرو ميكالي، الذي تسلم مهام قيادة الفريق الأزرق الثلثاء خلفاً للروماني رازفان لوتشيسكو الذي اتخذت إدارة الفريق قراراً بإنهاء عقده بالتراضي بين الطرفين، نظير تراجع النتائج خلال الفترة الماضية. 

لم يحقق الفريق سوى انتصارين في آخر 10 مواجهات، إضافة إلى خروجه من كأس الملك، وخسارته لقب الكأس السوبر السعودي، وفقدانه صدارة الدوري بعد أن كان متصدراً بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه. 

ويحتل الهلال المركز الثالث في الدوري برصيد 33 نقطة. 

ومع أن الهلال يفقد بعض عناصره الأساسيين بداعي الإصابة إلا أنه يضم في صفوفه أسماء مميزة. ويسعى  مهاجمه الفرنسي بافيتيمبي غوميس إلى مواصلة حضوره التهديفي للمحافظة على صدارة الهدافين التي يتربع عليها برصيد 12 هدفاً.

وتعرض اللاعب مد الله العليان لإصابة في عضلة الساق، سيحتاج لبرنامج علاجي وتأهيلي لمدة 6 أسابيع، فيما تواجد ناصر الدوسري في العيادة نظير تعرضه لإصابة في عضلة الساق. 

وأكد الارجنتيني لوسيانو فييتو لاعب الهلال أن وضعية فريقه غير طبيعية، وأنه يحتاج لعمل كبير من أجل العودة للطريق الصحيح. 

وقال فييتو عقب الخسارة أمام ضمك (1-0) في الدوري: "وضع الهلال غير طبيعي، وعلينا العمل كلاعبين للخروج من هذا الموقف". 

وتابع: "الأخطاء واردة وما يهمني هو مواصلة العمل، وأجتهد لكي أظهر بمستوى جيد". 

في المقابل، يحتل الاتفاق المركز الخامس برصيد 27 نقطة. 

وفي بقية المباريات يلعب الأربعاء الرائد مع الوحدة، وأبها مع الباطن، وتختتم المرحلة الخميس، حيث يلعب الفيصلي مع ضمك والتعاون مع الاتحاد والقادسية مع النصر. 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم