إعلان

الاتحاد الأوروبي: "آبل" مذنبة في قضية السلوك الاحتكاري

المصدر: النّهار العربي
آبل (أ.ف.ب.)
آبل (أ.ف.ب.)
A+ A-
أعلنت المفوضية الأوروبية أنّها وجدت شركة آبل مذنبة في انتهاك قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي بسياسات متجر التطبيقات الخاصة بها، بعد شكوى من شركة "سبوتيفاي" في عام 2019.

وتعتقد المفوضية أنّ آبل لديها "مكانة مهيمنة في السوق لتوزيع تطبيقات الموسيقى من خلال متجر التطبيقات". وركز الاتحاد الأوروبي على قاعدتين تفرضهما الشركة على المطوّرين، وهما الاستخدام الإلزامي لنظام الشراء داخل التطبيق من آبل التي تفرض رسوماً بقيمة 30 %. والقاعدة الأخرى هي تلك التي تمنع مطوّري التطبيقات من إبلاغ المستخدمين بخيارات الشراء الأخرى خارج التطبيقات.

ووجدت اللجنة أن رسوم العمولة البالغة 30 %، أو "ضريبة آبل" كما يشار إليها غالباً، أدت إلى ارتفاع الأسعار على المستهلكين. ووفقًا للمفوضية الأوروبية، فإن "معظم مزودي خدمات البث نقلوا هذه الرسوم إلى المستخدمين النهائيين عن طريق رفع الأسعار".

ويقول بيان صادر عن اللجنة: "تشوه قواعد آبل المنافسة في سوق خدمات بث الموسيقى من خلال زيادة تكاليف مطوري تطبيقات بث الموسيقى المتنافسين. يؤدي هذا بدوره إلى ارتفاع الأسعار على المستهلكين لاشتراكاتهم الموسيقية داخل التطبيق على أجهزة iOS".

وأرسل الاتحاد الأوروبي بياناً بالاعتراضات، وهو في الأساس قائمة بكيفية اعتقاد المفوضية بأن شركة آبل قد انتهكت قواعد المنافسة.

هذه هي المرحلة الأولية الرسمية لإجراءات مكافحة الاحتكار ضد شركة آبل، وستتاح للشركة الفرصة للرد على قائمة اعتراضات المفوضية في غضون 12 أسبوعاً. وتقتصر هذه القضية على ممارسات متجر التطبيقات لبث الموسيقى، ويقوم الاتحاد الأوروبي بالتحقيق في حالات منفصلة إضافية على الكتب الإلكترونية ومتجر التطبيقات بشكل عام. وقالت المفوضة الأوروبية، مارغريت فيستاغر، في مؤتمر صحفي هذا الصباح: "ليست هذه هي الحالة الأخيرة التي سنواجهها عندما يتعلق الأمر بمتجر التطبيقات".وكشفت فيستاغر، أن اللجنة تهتم بسياسات آبل حول الألعاب على متجر التطبيقات.

تواجه آبل اليوم غرامة قد تصل إلى 10% من إيراداتها السنوية إذا ثبتت إدانتها بخرق قواعد الاتحاد الأوروبي، والتي قد تصل إلى 27 مليار دولار على أساس عائدات الشركة السنوية البالغة 274.5 مليار دولار العام الماضي. وقد تضطر آبل إلى تغيير نموذج أعمالها، وهو الأمر الأكثر تأثيراً على الشركة.

من جهة أخرى، رحبت "سبوتيفاي" بالأنباء الأولية، ويقول هوراسيو غوتيريز، كبير المسؤولين القانونيين في الشركة: "إن ضمان عمل نظام iOS الأساسي بشكل عادل مهمة عاجلة ذات آثار بعيدة المدى. يُعد بيان اعتراضات المفوضية الأوروبية خطوة حاسمة نحو تحميل آبل المسؤولية عن سلوكها المضاد للمنافسة، ما يضمن الاختيار الهادف لجميع المستهلكين وتكافؤ الفرص لمطوري التطبيقات".

وردّت شركة آبل على الأنباء لموقع "ذا فيرج" التقني قائلةً: "أصبحت سبوتيفاي أكبر خدمة اشتراك موسيقى في العالم، ونحن فخورون بالدور الذي لعبناه في ذلك. لا تدفع سبوتيفاي لشركة آبل أي عمولة على أكثر من 99٪ من مشتركيها، وتدفع فقط عمولة بنسبة 15٪ على المشتركين المتبقين الذين حصلوا عليهم من خلال متجرنا. يتمثل جوهر هذه الحالة في طلب سبوتيفاي بأنهم يجب أن يكونوا قادرين على الإعلان عن صفقات بديلة على تطبيق iOS الخاص بهم، وهي ممارسة لا يسمح بها أي متجر في العالم. مرة أخرى، يريدون جميع مزايا متجرنا ولكن لا يعتقدون أنه يجب عليهم دفع أي شيء مقابل ذلك. حجة اللجنة نيابة عن الشركة المُدعيّة هي عكس المنافسة العادلة".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم