إعلان

النزاع مستمر..."فايسبوك" تواجه "آبل" وتأمل بأن تضع أوروبا حداً لها

المصدر: النهار العربي
مارك زوكربيرغ وتيم كوك
مارك زوكربيرغ وتيم كوك
A+ A-

مرة جديدة، تُوّجه شركة "فايسبوك" ضربة شديدة لشركة "آبل"، هذه المرة في ما يتعلق بالتشريعات الجديدة في الاتحاد الأوروبي التي تركز على كيفية تشغيل "آبل" لمتجرها للتطبيقات "آبل ستور" وتطبيقات الطرف الأول المثبتة مسبقاً.

 

وبحسب "رويترز"، شنت "فايسبوك" هجوماً على الشركة العملاقة قائلة إنها تأمل في أن تضع المسودة الجديدة للقواعد الخاصة بأوروبا والهادفة إلى كبح قوة الشركات الأميركية الكبرى حدوداً لشركة "آبل".

 

وتواجه الشركتان بعضهما بعضاً بعد أن أعلنت "آبل" عن ميزة للخصوصية تسمح للمستخدمين بمنع المعلنين من تتبعهم عبر التطبيقات المختلفة، حينها قالت شركة "فايسبوك" وغيرها من الشركات، التي تحقق الإيرادات من مبيعات الإعلانات إن الميزة تضر بالمطورين.

 

وردت شركة "آبل": "عندما يكون التتبع التطفلي هو نموذج عملك، فإنك لن تكون سعيداً بالشفافية واختيارات العميل".

 

وتستهدف إحدى المسودات الجديدة للقواعد الأوروبية، المسماة قانون الأسواق الرقمية DMA  الشركات الكبرى وتدعو إلى التوقف عن تفضيل خدماتها الخاصة عبر منصاتها.

 

وقال متحدث باسم "فايسبوك": "نأمل في أن يضع قانون الأسواق الرقمية DMA أيضاً حدوداً لشركة آبل".

 

وأضاف: "تتحكم آبل في نظامها البيئي الكامل من الجهاز إلى متجر التطبيقات والتطبيقات، وتستخدم هذه القوة لإلحاق الضرر بالمطورين والمستهلكين، فضلاً عن المنصات الكبيرة، مثل فايسبوك".

 

وتتطلب إحدى المسودات الأخرى، المسماة قانون الخدمات الرقمية  DSA، من الشركات التي لديها أكثر من 45 مليون مستخدم بذل المزيد من الجهد لمعالجة المحتوى غير القانوني والتلاعب المتعمد بالمنصات للتأثير في الانتخابات، من بين متطلبات أخرى، أو مواجهة الغرامات المالية الكبيرة.

 

وواجهت "فايسبوك" العديد من الانتقادات بسبب عدم قيامها بما يكفي لمنع الناس من استخدام منصتها لنشر خطاب الكراهية أو الأخبار المزيفة.

 

ورحبت شبكة التواصل الاجتماعي، وهي إحدى الشركات الأميركية الخاضعة لنطاق القواعد الأوروبية الجديدة، بموقف الاتحاد الأوروبي، وقالت: "إنها على المسار الصحيح للمساعدة في الحفاظ على ما هو جيد في الإنترنت".

 

وأضافت: "طالبنا منذ فترة طويلة بوضع لوائح تنظيمية بشأن المحتوى الضار وساهمنا بنشاط في العديد من المبادرات الأوروبية في هذا المجال، ومن ضمنها مدونة الاتحاد الأوروبي لقواعد السلوك بشأن خطاب الكراهية".

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم