إعلان

هل فعلاً التقطت الصين إشارات فضائية؟

المصدر: النهار العربي
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
انتشرت إشاعات عبر الإنترنت في الساعات القليلة الماضية ومفادها أن الصين ربما تكون قد التقطت إشارات من حضارة غريبة (فضائية). وتتركز هذه الأخبار على ملاحظات تلسكوب "عين السماء" الصيني. 
 
وذكر أحد التقارير، الصادر عن صحيفة "Science and Technology" اليومية المدعومة من الصين، إن بزانغ تونجيه، كبير العلماء في فريق البحث عن حضارات خارج كوكب الأرض الذي قام برصد إشارتين مثيرتين للاهتمام في عام 2020، قد التقط إشارة أخرى هذا العام في البيانات التي تم جمعها على أهداف خارج المجموعة الشمسية. 
 
ومع ذلك، فقد ورد أن تشانغ أكد أيضاً احتمال أن تكون الإشارات نتاج تداخل لاسلكي. ومنذ ذلك الحين، تمت إزالة تقرير الصحيفة. 
وقد أقدم موقع "Inside Outer Space" بالتواصل مع دان ويرتهايمر رئيس مركز البحوث عن الذكاء خارج الأرض في قسم علم الفلك ومختبر علوم الفضاء في جامعة كاليفورنيا، للحصول على بعض التفسيرات لهذه الشائعات. 
 
وقد استبعد ويرتهايمر إمكانية كون هذه الإشارات قد تم إنتاجها من قبل كائنات فضائية متقدمة، وأضاف: "هذه الإشارات ناتجة من التداخل اللاسلكي، إنها ناتجة من التلوث اللاسلكي من الأرض، وليس من حضارات فضائية. ويمكن أن يحدث هذا التداخل من الهواتف المحمولة وأجهزة الإرسال التلفزيونية والرادارات".  
وأضاف ويرتهايمر: "كل الإشارات التي اكتشفها تلسكوب "عين السماء" حتى الآن هي من صنع حضارتنا، وليس حضارات أخرى، وقد أصبح من الصعب رصد إشارات من خارج الكوكب بسبب ازدياد سوء التلوث اللاسلكي".  
 
وذكر بأنه إذا ما أردنا الحصول على إشارات من الفضاء، فمن المرجح أن نضطر للذهاب إلى القمر للقيام برصد إشارات من خارج كوكبنا. فعلى سبيل المثال، فإن التلسكوب الراديوي الموجود في مؤخر القمر سيكون محمياً من كل التلوث اللاسلكي لكوكبنا.  
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم