إعلان

قانون جديد يمنع عمالقة التكنولوجيا من عمليات الإندماج والإستحواذ

المصدر: النهار العربي
تعبيرية (أ.ف.ب.)
تعبيرية (أ.ف.ب.)
A+ A-
قدم السيناتور الأميركي الجمهوري، جوش هاولي، مشروع قانون يحظر جميع عمليات الاندماج والاستحواذ من قبل أي شركة بقيمة سوقية تزيد على 100 مليار دولار، وهي فئة تشمل أكبر خمس شركات تكنولوجيا أميركية.

هاولي، الّذي يتهم أكبر شركات التواصل الاجتماعي بخنق الأصوات المحافظة، انتقد أيضاً قطاعات أخرى، مثل قطاع الصيدلة، الّذي قال إنه شديد التركيز وتملك بعض الشركات نفوذاً كبيراً في السوق، وفقاً لـ"رويترز".

وفي حال تطبيق قانونه المقترح، سيؤدي إلى حظر شركات "آبل"، "ألفابيت"، "فايسبوك"، "أمازون"، و"مايكروسوفت" من أي صفقات وسيحاول منع منصاتهم من تفضيل منتجاتهم الخاصة على منتجات المنافسين.

هذا ويعالج مشروع قانون هاولي بعض المشاكل التي واجهها مشروع قانون مكافحة الاحتكار الذي قدمته السيناتور الديموقراطية، آمي كلوبوشار، في شباط (فبراير)، ويحتوي على بعض الإجراءات المماثلة.

ورداً على سؤال حول مشروع قانون كلوبوشار، ردّ هاولي، "أنا على استعداد للعمل معها ومع أي شخص من أي حزب وأي خلفية. أنا أحب الكثير من اقتراحتها"، ووصف مشروع القانون الخاص به بأنه "أكثر صرامة".

من جهته، قال النائب ديفيد سيسيلين، إنه يخطط لتقديم سلسلة من قوانين مكافحة الاحتكار، وعند سؤال هاولي عما إذا كان سيدعم الناقدة التقنية لينا خان، وهي تقدمية تم ترشيحها لتكون مفوضاً في لجنة التجارة الفدرالية التي تعمل مع وزارة العدل لفرض قانون مكافحة الاحتكار. وأشار إلى أنّه "معجب جداً بها" لكنّه "لم يتخذ قراراً نهائياً".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم