إعلان

أبل تحقق مبيعات لافتة في الصّين... هل ستواصل الشّركة نجاحها في البلاد

المصدر: النهار العربي
ابل
ابل
A+ A-

 

كشفت شركة أبل العملاقة عن ربعها الأخير، معلنةً عن سجل مبيعاتها في الصين والأرباح التي حققتها الشهر الماضي في البلاد.

 

وبحسب التقرير، ازدادت مبيعات أبل في منطقة الصين الكبرى بنسبة 57 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، متجاوزةً 21 مليار دولار، وذلك بفضل الطلب القوي على هاتفها آيفون 12، بحسب موقع "سي أن أن" الأميركي.

 

وفي الواقع، كانت هذه النتائج بمثابة فوز كبير في السوق الرئيسي لشركة التكنولوجيا الكبرى، إذ سجّلت مبيعات الصين حوالي 20 في المئة من إجمالي إيرادات أبل في هذا الربع. إلا أنّ أبل، في الحقيقة، لم تكن قادرة دوماً على الاعتماد على مثل هذا الأداء القوي في السوق الصيني.

 

ففي منتصف عام 2018، خفض المحللون توقعات مبيعات هواتف آيفون، مشيرين إلى الهبوط في الصين كأحد الأسباب الكثيرة لهذا التباطؤ. وإلى جانب هؤلاء المحللين، حذّرت أبل عام 2019 المستثمرين من احتمال انخفاض المبيعات في الصين خلال الربع الأخير من ذلك العام بسبب الحرب التجارية مع الولايات المتحدة.

 

وبعد ذلك مباشرةً، بدأ تفشي وباء كورونا في الصين في أوائل عام 2020، حيث أصبحت حينها المكان الأول الذي تعيّن على أبل تعلّم فيه كيفية إدارته على الرغم من الإجراءات الدقيقة مثل إغلاق المتاجر والمصانع. ومع ذلك، أعرب المحللون عن تفاؤلهم بالنجاح الذي حققته أبل في الصين في ذلك الربع.

  

وعلى الرغم من أن المبيعات في الصين لم تكن دائماً ثابتة في السنوات الأخيرة، إلاّ أنّ السوق الصيني لا يزال حاسماً لشركة أبل.

 

ويُعزى ذلك بشكل كبير إلى القدرة الشرائية الكبيرة التي تتمتع بها الطبقة المتوسطة الكبيرة. كما تحظى تطبيقات الأجهزة المحمولة لخدمات مثل التسوق والخدمات المصرفية بشعبية خاصة لدى المستهلكين الصينيين، ما ييخلق بدوره إمكانية لأبل لتحقيق المزيد من الإيرادات المتزايدة من متجر التطبيقات وخدمات البرامج.

 

وبحسب المحلل دان آيفر في "ودبوش"، من المتوقع أن تمثّل الصين نحو 20 في المئة من ترقيات آيفون في العام المقبل. وأضاف أن الصين ستبقى مكوناً رئيسياً لنجاح شركة أبل.

 

وكان هاتف آيفون 12 مساهماً رئيسياً في نمو مبيعات أبل في الصين في الربع الأخير، كما ساهمت أجهزة آيباد وغيرها من الأجهزة القابلة للارتداء في هذا النمو أيضاً.

 

ساهمت الكثير من الأسباب في أن يحظى هاتف آيفون 12 بشعبية خاصة في الصين، حيث أفاد رئيس أبل التنفيذي تيم كوك أنّ عدداً قياسياً من العملاء اشتروا الهاتف الجديد خلال موسم العطلات. ويعود أحد تلك الأسباب إلى أن شبكة الجيل الخامس 5G  في الصين تُعد أكثر قوة من العديد من الأسواق الأخرى، ما يمنح المستخدمين حافزاً أكبر للترقية إلى هواتف جديدة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن أبل قد تستفيد أيضاً من صراعات التي يواجهها المنافس الصيني هواوي. إذ منعت السياسات الأميركية الأخيرة وصول هواوي إلى التكنولوجيا الأميركية من الدرجة الأولى، ما جعلها غير قادرة على استخدام محرّك البحث غوغل في هواتفها الذكية وحتماً أقل جاذبية لبعض المستهلكين.

 

وبينما ارتفعت حصة أبل في سوق الهواتف الذكية في الصين بنحو 5 في المئة خلال ربع كانون الأول، انخفضت حصة هواوي بأكثر من 10 في المئة.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم