إعلان

القضاء التّونسي يفتح تحقيقاً مع أربعة من أعضاء حزب النّهضة بينهم حارس شخصي للغنّوشي

المصدر: وكالات
من احتجاجات الأحد
من احتجاجات الأحد
A+ A-
أكد مصدر مأذون بالمحكمة الابتدائية تونس 2، إحالة أربعة أشخاص منتمين إلى حركة النهضة على قاضي التحقيق بهذه المحكمة، من بينهم عضو بمجلس الشورى للنهضة وشخص آخر ينتمي إلى طاقم التشريفات "البروتوكول" التابع لرئيس الحركة ورئيس البرلمان راشد الغنوشي، وثالث كان حارسه الشخصي سابقاً، وذلك بتهمة "محاولة القيام بأعمال عنف أمام البرلمان عقب الإعلان عن قرارات رئيس الجمهورية، قيس سعيّد"، مساء الأحد 25 تموز (يوليو) 2021.
 
وقال المصدر بحسب وكالة "تونس أفريقيا" للأنباء، إنه "تم الاحتفاظ بشخصين منذ يوم الثلثاء الماضي، (الحارس الشخصي السابق للغنوشي وعضو مجلس الشورى)، ووقع استنطاقهما من قبل فرقة مكافحة الإجرام بالحرس الوطني، في حين تم الاستماع إلى المتهمين الاثنين الآخرين (عضو طاقم التشريفات والشخص الرابع) بحالة تقديم، ثم وقع إحالة الأربعة، اليوم الجمعة، على المحكمة الابتدائية بتونس 2 ويجري الآن التحقيق معهم من قبل قاضي التحقيق".
 
كما أكد المصدر ذاته، أنّ فرقة مكافحة الإجرام، تلقت شكاوى تفيد بمحاولة هذه العناصر الأربعة القيام بأعمال عنف عن طريق الاتصال بأشخاص من منطقة حي النور، (حي شعبي يتبع منطقة باردو، مقر مجلس نواب الشعب)، للتزود بعصي والقيام بأعمال عنف أمام البرلمان يومي الإثنين والثلثاء الماضيين.
 
يُذكر أن الرئيس قيس سعيّد كان قد قرر، مساء الأحد 25 تموز (يوليو) 2021، إعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوماً،ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضاء مجلس نواب الشعب، إلى جانب تولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعينه رئيس الجمهورية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم