إعلان

موسكو وطهران تدعوان إلى "إنقاذ" الاتفاق النووي

المصدر: النهار العربي، وكالات
لافروف وظريف. (رويترز)
لافروف وظريف. (رويترز)
A+ A-
أكد وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف والإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلثاء، أن البلدين يُريدان "إنقاذ" الإتفاق حول برنامج طهران النووي، في حين يُنتظر أن تُقرّر إدارة جو بايدن إن كانت الولايات المتحدة ستعود عن انسحابها منه.
 
وكان ظريف وصل إلى موسكو للقاء نظيره الإيراني لبحث قضايا المنطقة من الإتفاق النووي، والأمن في منطقة الخليج، والتسوية في أفغانستان، وكذلك الوضع في كراباخ.
 
وأكد لافروف رغبة موسكو وطهران في عودة جميع الأطراف إلى الاتفاق النووي.
 
وقال الوزير الروسي إن "من أكثر الموضوعات الملحة اليوم إنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة لتسوية البرنامج النووي الإيراني. ونحن وإيران مهتمون بصدق بالعودة إلى التنفيذ الكامل من قبل جميع الأطراف الموقعة على خطة العمل الشاملة المشتركة".
 
وقال ظريف، من جهته، إنه يُؤيد فكرة "وجوب إنقاذ" الإتفاق.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم