إعلان

غانتس: إيران على مسافة شهرين من صنع قنبلة نوويّة

المصدر: النهار العربي
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
A+ A-

حذّر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في اجتماع ضم 60 سفيراً في تل أبيب، من أنّ طهران باتت على بُعد شهرين من صنع قنبلة نووية، داعياً المجتمع الدولي إلى وضع خطة جديدة لردعها، لا تتضمن احتمال العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015.

 

وحمّل غانتس، اليوم الأربعاء، إيران مسؤولية استهداف إحدى ناقلات النفط قرب خليج عُمان في أواخر تموز (يوليو) الماضي.

 

وقال: "الهجوم على الناقلة قرب خليج عُمان نُفذ من الأراضي الإيرانية"، وهي المرّة الأولى التي يصدر فيها اتهام مباشر لطهران من مسؤول إسرائيلي عالي المستوى.

 

وشدد الوزير الإسرائيلي على ضرورة التحرّك لمنع طهران من تطوير أسلحة نووية، معتبراً أنّ "إيران تشكّل في المقام الأول ‏تهديداً للعالم والمنطقة". 

 

وجاءت تصريحات غانتس قبل يوم واحد فقط، من موعد تقديم رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خطة بديلة إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، لـ"كبح" نشاط إيران النووي.

 

وأشار غانتس إلى نية إيران بتدمير إسرائيل، وسعيها إلى امتلاك الوسائل للقيام بذلك، معتبراً أنّها "تعتمد على حلفائها في العراق واليمن وسوريا ولبنان وغزة، وتَستخدم الطائرات المسيّرة والصواريخ الدقيقة، وتُهاجم السفن التجارية في البحر وشبكة الإنترنت في مختلف أنحاء العالم".

 

وقال: "لا نعرف ما إذا كان النظام الإيراني مستعداً لتوقيع اتفاق والعودة إلى طاولة المفاوضات"، وحض المجتمع الدولي على وضع "خطة بديلة" قابلة للتطبيق لردع إيران من المضي قدماً في برنامجها النووي.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم