إعلان

أحمد مسعود استعان بمجموعة ضغط في واشنطن سعياً للحصول على دعم عسكري ومالي ضد "طالبان"

المصدر: النهار العربي
القيادي الأفغاني المعارض أحمد مسعود
القيادي الأفغاني المعارض أحمد مسعود
A+ A-

استعان القيادي الأفغاني المعارض أحمد مسعود بمجموعة ضغط في واشنطن، سعياً إلى الحصول على دعم عسكري ومالي لمحاربة حركة "طالبان".

 

وفي التفاصيل التي أوردتها صحيفة "النيويورك تايمز" الأميركية، وقع مسعود، هذا الأسبوع، عقداً مع روربرت ستريك، الذي أنشأ مجموعة ضغط في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامبوينص العقد، الذي قدم لوزارة العدل مساء الأربعاء، على أنَّ العمل سيكون من دون أي مقابل.

 

وفي وقت تحظى جماعات المعارضة الأفغانية بدعم بعض الجمهوريين في واشنطن، أبدت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن عدم رغبتها في التورط في حرب أهلية في أفغانستان. وتسعى الأخيرة إلى تحقيق توازن بين معارضة حكم "طالبان" والحاجة إلى التعاون معها في قضايا عدة، ومنها إجلاء الأميركيين وحلفاء الولايات المتحدة من الدولة. 

 

وأعلن ممثلون عن المجموعة أنَّ "طالبان" تسعى وراء دعم مجموعات ضغط في واشنطن، للحصول على التمويل والشرعية. ولا تزال كيفية تنفيذ عمليات مماثلة مجهولة، في ظل العقوبات المفروضة على الحركة، التي لا تزال مصنفة كـ"منظمة إرهابية" في الولايات المتحدة.

 

أما المتحدث باسم مسعود، فأكد أنَّ الهدف الرئيسي لهذه العملية يعود إلى منع أي إجراء أميركي أو دولي من شأنه أن يمنح الحركة الشرعية. وقال علي نزاري، الذي يمثل مسعود في الولايات المتحدة: "لا يمكن لأي كيان الحصول على الشرعية من دون موافقة أحمد مسعود ودعمه، لأنه يمثل مصدر الشرعية اليوم".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم