إعلان

سعيّد للمشيشي: التعديل الوزاري تجاهل بعض أحكام الدستور

المصدر: النهار العربي
الرئيس التونسي قيس سعيّد ورئيس الحكومة هشام مشيشي
الرئيس التونسي قيس سعيّد ورئيس الحكومة هشام مشيشي
A+ A-
 
وجّه الرئيس التونسي قيس سعيّد إلى رئيس الحكومة هشام مشيشي، الإثنين، كتاباً يتعلّق بالجوانب القانونية للتعديل الوزاري وخاصة بتجاهل بعض أحكام الدستور.
 
وتضمن هذا الكتاب، تذكيرا بجملة من المبادئ المتعلقة بضرورة أن تكون السلطة السياسية في تونس معبرة عن الإرادة الحقيقية للشعب.
 
وقال سعيد في رسالته: “التعديل الوزاري تجاهل بعض أحكام الدستور، ولم يحترم الفصل 92 من الدستور، والذي يقتضي مداولات من مجلس الوزراء”.
 
وأكّد الرئيس التونسي أن "اليمين لا تقاس بمقاييس الإجراءات الشكلية أو الجوهرية، بل بالالتزام بما ورد في نص القسم وبالآثار التي ستُرتب عليه لا في الحياة الدنيا فقط ولكن حين يقف من أدّاها بين يدي أعدل العادلين".
 
 
وعن وضع الوزراء الجدد، أكد رئيس الجمهورية في هذا الإطار أنه أعلم به المشيشي مباشرة بناء على تقارير الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وجاء في رسالة سعيد للمشيشي: "أمّا عن الأفعال المنسوبة إليهم والمنسوبة إلى من يتخفّى وراءهم، فأنتم أيضا لا يمكن أن تجهلوها، ولديكم كما لديّ تفاصيل التّفاصيل حولها. ومن أراد تجاهلها وهو يعرفها أو يسعى إلى التّقليص منها، فمعلومة مآربه ومفضوحة مقاصده، وغير خافية ترتيباته وأهدافه".

كما قال سعيد مخاطباً المشيشي: "يريد الكثيرون إيهامنا بأنّنا لا نزال في طور انتقال يصفونه بالديموقراطي، فهو في ظاهره فقط كذلك وفي باطنه انتقال من الحزب الواحد إلى مجموعة فاسدة واحدة".
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم