إعلان

مستشار الأمن القومي الأميركي: توسيع روسيا هجماتها يعكس إحباطها

المصدر: رويترز
مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.
مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.
A+ A-
قال مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان لشبكة سي.إن.إن يوم الأحد إن توسع روسيا في الهجمات لتشمل أهدافا جديدة في أوكرانيا بالقرب من حدود بولندا يعكس إحباطها المتزايد بشأن وتيرة الغزو.

وأضاف سوليفان أن واشنطن لا تعتزم نشر قوات عسكرية أميركية في أوكرانيا لكنها ستدافع عن "كل شبر" من أراضي حلف شمال الأطلسي، وتعزز مساعداتها للمقاتلين الأوكرانيين بما في ذلك من خلال توفير أسلحة مضادة للطائرات.

وقال إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيواصلون تصعيد الضغط على روسيا، وحذر من أن أي تحركات من جانب الصين أو غيرها لتوفير شريان حياة لروسيا أو مساعدتها في التهرب من العقوبات الغربية سيكون لها عواقب "قطعا".
 
وفي مقابلة لاحقة مع "سي بي اس" حذّر سوليفان روسيا من "إطلاق رصاصة" على أرض تابعة للحلف الأطلسي، قائلاً إن ذبك سيفعّل المادة الخامسة ويدفع الحلف بالتالي إلى "الردّ بقوّته الكاملة".

وأضاف أن ستخدام روسيا أسلحة دمار شامل سيكون "خطا إضافيا صادما" يتجاوزه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في التعدي على القانون الدولي.

ولفت إلى أن واشنطن تتشاور مع الحلفاء وتتواصل مباشرة مع روسيا لتحذرها من استخدام الأسلحة الكيماوية.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم