إعلان

هجوم بسيارة مفخّخة يستهدف موكب محافظ عدن

المصدر: النهار العربي
عدن-علي محسن
من الانفجار
من الانفجار
A+ A-
دوى انفجار كبير، اليوم الأحد، في مدينة عدن اليمنية تبين لاحقاً أنه استهدف موكب محافظ عدن أحمد لملس ووزير الزراعة سالم السقوط اللذين لم يصابا بأذى.
 
وأمر رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك بفتح تحقيق بمحاولة استهداف المسؤولَين.
 وأفاد مراسل "النهار العربي" أنّ الانفجار ناتج من هجوم بسيارة مفخخة يستهدف موكب محافظ عدن أحمد حامد لملس.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية يمنية مقتل "خمسة أشخاص على الأقل وأصابة 11"بينهم ثلاثة مدنيين في انفجار السيارة الملغومة "الذي استهدف موكب يقل مسؤولين في عدن". 
 
وتوفي مصاب في وقت لاحق متأثرا بجراحه، ما رفع الحصيلة إلى 6 قتلى.
 
 
 
 
وقال المصدر الأمني اليمني: "انفجرت سيارة ملغومة كانت تقف في الخط العام بشارع المعلا أثناء مرور موكب مسؤولين بينهم محافظ عدن أحمد لملس ووزير الزراعة والأسماك سالم السقوط وقيادي آخر".
 
 
الى ذلك، قال مصدر أمني لرويترز إنّ المسؤولين لم يصابا بأذى. وصرّح محافظ عدن لوسائل إعلام يمنية: "أنا بصحة جيدة والانفجار أصاب مرافقين".
 
وقال مصدر في الحكومة المحلية إن الهجوم أسفر عن مقتل السكرتير الصحافي للمحافظ ومصوره ورئيس وحدة الأمن الخاصة به ومرافق رابع بالإضافة إلى أحد المارة المدنيين.

ورقدت جثة مغطاة في الشارع بجوار مركبة متفحمة في مديرية التواهي التي تضم مقر المجلس الانتقالي الجنوبي. وانتشر رجال إطفاء وشرطة في المنطقة.
 
 

وقال المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري إنّ هذه العملية الارهابية ما هي إلّا نتيجة "للملاذ الآمن الذي وفرته جماعة الإخوان المسلمين للجماعات الإرهابية تحت مظلتها خدمة لميليشيات الحوثي لتسهيل استقدامها الى المناطق المحررة، والذي بدأ واضحاً من خلال عرقلتهم لتنفيذ اتفاق الرياض وتهربهم غير المبرر منه".

وأضاف: تستهدف هذه العملية أمن العاصمة عدن من خلال محاولة كسر هيبة الحفاظ على الأمن والمنجزات الأمنية التي تحققت في العاصمة.
 
 
 
وكتب نائب رئيس لجنة الحوار الجنوبي المنبثقة عن "المجلس الانتقالي الجنوبي" في تغريدة له على موقع تويتر: "الإرهاب وعناصره التخريبية تضرب مجددا في عدن". 
 
وأضاف: "عدن بحاجة ماسة إلى قضبة أمنية حديدية حتى وإن كانت مؤلمة في إجراءاتها حتى يتم تطهير المدينة تماما من جميع الخلايا الإرهابية ومن يتعامل معها".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم