إعلان

إرجاء اجتماع "أوبك+" مجدداً حتى إشعار آخر وأسعار النفط ترتفع

المصدر: رويترز، ا ف ب
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-

 ألغى وزراء مجموعة أوبك+ اليوم الاثنين محادثات تتعلق بالإنتاج بعد خلاف نشب الأسبوع الماضي عندما اعترضت الإمارات على تمديد مقترح لقيود الإنتاج لثمانية أشهر إضافية، الأمر الذي يترك سوق النفط في مواجهة شح الإمدادات وارتفاع الأسعار.

وعلى أثر إعلان إرجاء الاجتماع، ارتفعت أسعار النفط الخام نحو 1%.

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان  دعا إلى "شيء من التنازل وشيء من العقلانية" للتوصل لاتفاق، بعد أن فشلت مناقشات على مدى يومين الأسبوع الماضي في إحراز تقدم.

لكن مصادر في أوبك+ قالت اليوم إنه لم يحدث تقدم في حل المسألة وتم إلغاء اجتماع اليوم. ولم يتم الاتفاق على موعد جديد.

وأضافت المصادر أن فشل المحادثات يعني أن زيادة متوقعة في الإنتاج من آب (أغسطس) لن تحدث، وهو ما ساعد في صعود خام برنت القياسي الذي جرى تداوله مرتفعا واحدا في المئة إلى 76.95 دولار للبرميل.

أثارت أسعار النفط بالفعل مخاوف من أن يعرقل التضخم تعافيا عالميا من الجائحة.

اتفقت أوبك+ على خفض الإنتاج بنحو عشرة ملايين برميل يوميا من أيار (مايو) 2020، للتخفيف من أثر الجائحة، مع خطط لتقليصها بالتدريج، لتنهي التخفيضات بحلول نهاية نيسان (أبريل) 2022. وتبلغ التخفيضات حاليا حوالي 5.8 مليون برميل يوميا.

وقالت مصادر إن الإمارات توافقت مع السعودية يوم الجمعة وباقي أعضاء أوبك+ على زيادة الإنتاج بنحو مليوني برميل يوميا اعتبارا من آب (أغسطس) إلى كانون الأول (ديسمبر) 2021، لكنها رفضت تمديد التخفيضات المتبقية حتى نهاية عام 2022 بدلا من نهاية نيسان (أبريل) 2022.

واستاءت الإمارات بشأن خط الأساس، وهو المرجعية التي تحسب على أساسها تخفيضات الإنتاج وتريد رفعه. وتقول الإمارات، التي استثمرت مليارات الدولارات لزيادة طاقتها الإنتاجية، إنه جرى تحديد خط الأساس لإنتاجها عند مستوى منخفض جدا في الاتفاق الأصلي لخفض الإمدادات.

كما تقول أيضا إنها لم تكن الوحيدة التي طالبت بخط أساس أعلى لأن دول أخرى مثل أذربيجان والكويت وكازاخستان ونيجيريا طلبت وتلقت بالفعل أسسا جديدة منذ التوصل لاتفاق خفض الإنتاج للمرة الأولى العام الماضي.

وينبغي تبني قرارات مجموعة أوبك+، وهي تحالف بين منظمة البدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجين آخرين، بالإجماع.

وقالت مصادر أوبك+ إن النتائج المحتملة تشمل زيادة الإنتاج اعتبارا من آب (أغسطس)، أو زيادته وتمديد الخفض المتبقي مع إعطاء الإمارات خط أساس جديد أعلى.

وأضافت أن أوبك+ قد تمضي قدما أيضا في اتفاق يسري حتى نيسان (أبريل) 2022 ثم مناقشة خط أساس جديد للإمارات في إطار اتفاق جديد.

 
وفور الاعلان عن إلغاء الإجتماع ارتفعت أسعار النفط بشكل لافت، وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي جلسة التداول مرتفعة 99 سنتا، أو 1.3 في المئة، لتسجل عند التسوية 77.16 دولار للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.2 دولار، أو 1.6 في المئة، لتبلغ عند التسوية 76.36 دولار للبرميل.


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم