إعلان

حسان دياب: تنازلت عن أسهم في الشّركة المذكورة في '"وثائق باندورا"

المصدر: رويترز
رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب
رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب
A+ A-
أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب، اليوم الاثنين، أنه تخلى عن أسهم في شركة كان على صلة بها ذُكرت في تسريب لوثائق مالية، ونفى ارتكاب أي مخالفات.

وذكر بيان لمكتبه أنه "شارك في تأسيس الشركة المذكورة عام 2015، لكنها لم تقم بأي عمل منذ تأسيسها، وإلى حين قدم استقالته منها وتنازل عن أسهمه فيها عام 2019".

وكانت درج، وهي منظمة إخبارية لبنانية، واحدة من عدد من وسائل الإعلام الدولية التي نشرت "وثائق باندورا"، وهي مجموعة من الوثائق المسربة التي يُزعم أنها تكشف عن معاملات خارجية تشمل شخصيات سياسية وتجارية عالمية.

وتساءل البيان الصادر عن مكتبه الإعلامي "هل تأسيس هذه الشركة مخالف للقانون؟". وأضاف: "إزاء هذا التزييف، يحتفظ الرئيس دياب بحقه في الادعاء ضد كل محاولة لتشويه سمعته".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم