إعلان

وزير الخارجيّة السّعودي: سندعم اتفاقاً نووياً مع إيران ما دام يضمن عدم حصولها على أسلحة نوويّة

المصدر: وكالات
وزير الخارجية السعودي
وزير الخارجية السعودي
A+ A-
 أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود الثلثاء إنه يرى أن إيران باتت أكثر جرأة وأنها تنتهج أساليب سلبية في أنحاء الشرق الأوسط وتعرض الملاحة البحرية للخطر فضلا عن تسليح الحوثيين والضلوع في المأزق السياسي في لبنان.

وأضاف الوزير لمركز أبحاث أميركي عبر الإنترنت "في جميع أنحاء المنطقة لا تزال إيران تتصرف بجرأة أكثر" في إشارة إلى التقارير التي أفادت بأن من المعتقد أن قوات مدعومة من إيران استولت على ناقلة نفط قبالة ساحل الإمارات.

وقال الوزير السعودي "إيران نشطة للغاية في المنطقة بنشاطها السلبي، سواء كان مواصلة تزويد الحوثيين بالأسلحة، أو تعريض الملاحة في الخليج العربي للخطر، وهو ما تلقينا تقارير عنه اليوم يمكن أن تشير إلى نشاط إضافي هناك". وأضاف أن إيران حرضت على المأزق السياسي الذي قوض اقتصاد لبنان.

وخلال كلمته إلى منتدى أسبن الأمني، كرر الوزير أيضا موقف السعودية المتمثل في أنها يمكن أن تقبل صيغة "أطول وأقوى" من اتفاق إيران النووي لعام 2015 مع الدول الكبرى إذا كان يضمن عدم حصول طهران في أي وقت على الخبرة اللازمة لصنع أسلحة نووية.

وقال "من المؤكد أننا نؤيد اتفاقا مع إيران ما دام هذا الاتفاق يضمن عدم حصول إيران الآن أو في أي وقت على تكنولوجيا الأسلحة النووية" مضيفا أن الرياض ترحب بإيران التي تسهم في الأمن والرخاء بالمنطقة.

وقال "لكن هذا يتطلب انخراط إيران في المنطقة باعتبارها دولة تتصرف بطريقة طبيعية… لا تدعم ميليشيات، ولا ترسل أسلحة إلى جماعات مسلحة، والأهم من هذا كله أن تتخلى عن برنامج نووي يمكن أن يُستخدم… في صناعة الأسلحة النووية".
الكلمات الدالة