إعلان

​واشنطن تحضّ مواطنيها على عدم القتال في أوكرانيا بعد مصرع أميركي

المصدر: أ ف ب
جنود من الجيش الأوكراني
جنود من الجيش الأوكراني
A+ A-
حضّ البنتاغون، اليوم الجمعة، الأميركيين على عدم التوجه إلى أوكرانيا للمشاركة في الحرب، وذلك بعد أن لقي شاب أميركي حتفه أثناء قتاله ضد القوات الروسية بحسب أفراد من عائلته.
 
وقالت والدة القتيل ريبيكا كابريرا لشبكة "سي إن إن" الأميركية إن ويلي جوزف كانسل الذي أعلن مقتله الاثنين عن عمر ناهز 22 عاما، وصل إلى أوكرانيا في منتصف آذار (مارس).
 
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في تصريح للشبكة الإعلامية "نواصل حضّ الأميركيين على عدم الذهاب إلى أوكرانيا"، مضيفا أن خبر مقتل كانسل "محزن" وتوجه بالعزاء لعائلته. 
 
وتابع "إنها منطقة حرب ... ليست مكانا يجب أن يذهب إليه الأميركيون".
 
وأضافت والدة القتيل متحدثة عنه "أراد الذهاب إلى هناك لأنه كان يؤمن بما تقاتل أوكرانيا من أجله، وأراد أن يكون جزءا منه من أجل احتواء (التهديد) هناك ومنع وصوله إلى هنا".
 
ترك الشاب وراءه زوجة ورضيعا يبلغ سبعة أشهر، بحسب الصحافة الأميركية. وأكدت زوجته بريتاني كانسل وفاته في بيان أرسل إلى العديد من وسائل الإعلام الأميركية، مؤكدة "شجاعة" زوجها "البطل".
 
وويلي جوزف كانسل عسكري سابق في مشاة البحرية، وانضم إلى شركة شبه عسكرية خاصة وتطوع للقتال في أوكرانيا.
 
على صعيد متصل، أكد متحدث باسم الخارجية البريطانية الخميس مقتل مواطن بريطاني في أوكرانيا وفقدان آخر.
 
وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن الرجلين كانا يقاتلان أيضا إلى جانب الجيش الأوكراني.
 
بعيد بدء الغزو الروسي لبلاده في 24 شباط (فبراير)، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى تشكيل "فيلق دولي" من المتطوعين الأجانب للمساعدة في الدفاع عن أوكرانيا.
 
وذكر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا مطلع آذار (مارس) أن عدد المتطوعين الأجانب الذين وصلوا إلى بلاده ناهز 20 ألفا.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم