إعلان

لا إلتزام أميركياً بمكافحة "الجهاديين" حتى الآن

المصدر: ا ف ب
وزير الدفاع الأميركي الجديد لويد أوستن
وزير الدفاع الأميركي الجديد لويد أوستن
A+ A-

أجرى وزير الدفاع الأميركي الجديد لويد أوستن، أمس الخميس، محادثات مع وزيرة الجيوش الفرنسيّة فلورنس بارلي بشأن ‏الوضع في منطقة الساحل، لكنّه لم يُقدّم أيّ التزام أميركي ازاء عمليّة مكافحة الجهاديّين في هذه المنطقة، بحسب ما قال ‏المتحدّث باسمه.

 

وأوضح جون كيربي أنّ أوستن ناقش مع بارلي "الأمن والاستقرار في إفريقيا، وضرورة اليقظة الدائمة في مواجهة ‏الإرهاب وجائحة" كوفيد-19.‏

وأضاف خلال مؤتمر صحافي أنّ "الوزير لم يُقدّم أيّ التزام، لكنّه أعرب بوضوح عن امتنانه للعمل الذي تؤدّيه ‏فرنسا لناحية مكافحة الإرهاب".‏

 

كما تطرّق الوزيران خلال محادثاتهما إلى الوضع في العراق وأفغانستان، وفي الشرق الأوسط عموما، وفق المتحدّث.‏

 

وأشار المتحدّث إلى أنّ أوستن يريد بعد أسبوع فقط على تولّيه منصبه، أن يدرس الوضعيّة العسكريّة للولايات المتحدة ‏في العالم "قبل اتّخاذ قرارات محدّدة".‏

 

وفي منطقة الساحل، توفّر واشنطن لعمليّة برخان قدرات استخباريّة ومراقبة مهمّة، ولا سيّما بفضل طائراتها بدون ‏طيّار، فضلا عن مساعدتها في عمليات النقل اللوجستي وتزويد الطائرات بالوقود جوّا.‏

 

وفي أوائل العام 2020، حذرت إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب من أن الولايات المتحدة تعتزم تقليص وجودها في ‏إفريقيا، ما أثار خشية فرنسا من تقليص المساعدات الأميركية لبرخان. ‏

وتأمل فرنسا كذلك في الحصول على تأكيدات من الإدارة الأميركيّة الجديدة بشأن مستقبل التحالف الدولي المناهض ‏لـ"داعش" الذي تقوده واشنطن ويشارك فيه 900 جندي فرنسي.‏

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم