إعلان

بايدن: الهجمات الإلكترونية يمكن أن تؤدي إلى حرب حقيقية

المصدر: رويترز
الرئيس الاميركي جو بايدن
الرئيس الاميركي جو بايدن
A+ A-
حذر الرئيس الأميركي جو بايدن من أن هجوما إلكترونيا كبيرا على الولايات المتحدة يمكن أن يؤدي إلى "حرب حقيقية" مع قوة كبرى، وذلك خلال زيارة لمكتب مدير المخابرات الوطنية.
 
يمكن لهجوم إلكتروني كبير على الولايات المتحدة أن يؤدي إلى "حرب حقيقية" مع قوة كبرى، هكذا حذر الرئيس الأميركي جو بايدن في تصريحات تسلط الضوء على ما تعتبرها واشنطن تهديدات متنامية من جانب روسيا والصين.

وخلال زيارة لمكتب مدير المخابرات الوطنية في ولاية فيرجينيا، قال بايدن إنه يعتقد أنه إذا نشبت "حرب حقيقية مع قوى كبرى" فسيكون ذلك على الأرجح "نتيجة لاختراق إلكتروني له عواقب وخيمة".

وكانت تصريحات بايدن موجهة مباشرة إلى روسيا، كما أشار إلى نظيره الروسي فلاديمير بوتين بسخرية واضحة على أنه "صديقه المقرب جدا".

كما اتهم بايدن روسيا بنشر معلومات مضللة حول انتخابات التجديد النصفي الأميركية لعام 2022، الأمر الذي وصفه بأنه يشكل "انتهاكا صارخا للسيادة الأميركية".

وتصدر الأمن الإلكتروني جدول أعمال إدارة بايدن في الآونة الأخيرة بعد سلسلة من الهجمات البارزة على كيانات كبرى منها شركة "سولارويندز" لإدارة الشبكات، وشركة "كولونيال بايبلاين" لخطوط أنابيب الوقود، وشركة "جيه بي إس" لمعالجة اللحوم، وهي هجمات ألحقت ضررا كبيرا بالولايات المتحدة، وأثر بعضها على إمدادات الوقود والغذاء في مناطق من البلاد.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم