إعلان

كيم كارداشيان دعمت قضيّته... برنارد أول محكوم يُعدم في آخر أيّام رئاسة ترامب

المصدر: النهار العربي
صورة مركبة لترامب وكارديشيان وبرنارد
صورة مركبة لترامب وكارديشيان وبرنارد
A+ A-
نُفذ حكم الإعدام بحق براندون برنارد مساء أمس الخميس (بتوقيت الولايات المتحدة) في سجن بمدينة تير هوت بولاية إنديانا الأميركية، بعد أن رفضت المحكمة العليا التماسات الرأفة في اللحظة الأخيرة. وهذه العملية هي الأولى من بين خمس عمليات سيتم تنفيذها قبل نهاية رئاسة دونالد ترامب.
 

وأدين برنارد (40 عاماً) بالقتل عام 1999 عندما كان مراهقاً وهو أصغر مجرم يعدم من قبل الحكومة الفدرالية منذ ما يقرب من 70 عاماً. وقبل أن يعدم بالحقنة القاتلة قال برنارد لأسرة الزوجين اللذين قتلهما إنه آسف.

وكان قد حكم على برنارد بالإعدام لضلوعه في قتل تود وستايسي باغلي في حزيران (يونيو) من عام 1999. وهو واحد من بين خمسة مراهقين اتهموا بسرقة الزوجين وزجهما في الصندوق الخلفي لسيارتهما في تكساس.

وقتل الزوجان رمياً بالرصاص وهما في السيارة على يد المشارك في الجريمة البالغ من العمر 19 عاماً كريستوفر فيالفا قبل أن يقوم برنارد بإضرام النار في السيارة.
أما الأشخاص الآخرون الضالعون في الحادث فقد صدرت بحقهم أحكام بالسجن لأنهم كانوا تحت سن الـ 18 عاماً وصنفوا على أنهم أحداث.

ومن المقرر إجراء أربعة إعدامات أخرى قبل نهاية رئاسة دونالد ترامب. وإذا تم تنفيذ الإعدامات الخمسة، فسيكون ترامب قد أشرف على معظم عمليات الإعدام التي نفذها رئيس أميركي منذ أكثر من قرن. وبذلك يرتفع إجمالي عدد الإعدامات الفدرالية منذ تموز (يوليو) إلى 13. وبذلك يكون ترامب قد قام بسابقة منذ 130 عاماً تتمثل في وقف تنفيذ أحكام الإعدام موقتاً في خضم الانتقال الرئاسي. 

من الذي دافع عنه؟
دعت المدعية الفدرالية التي دافعت عن حكم الإعدام الذي صدر على برنارد إلى أن يقضي برنارد فترة محكوميته في السجن.

وكتبت أنجيلا مور في مقالة رأي نشرت في صحيفة "انديانابوليس ستار": "بعد أن تعلمت الكثير منذ عام 2000 عن نضوج العقل البشري، وبعد أن رأيت براندون يتحول إلى شخص بالغ متواضع ونادم وقادر تماماً على العيش بسلام داخل السجن، فكيف لنا أن نقول إنه من بين الفئة الصغيرة من المجرمين الذين ينبغي إعدامهم؟".

ودعا خمسة من المحلفين التسعة الباقين الرئيس ترامب إلى تخفيف حكم الإعدام بحق برنارد. وحث عشرات الآلاف من الأشخاص الآخرين الرئيس ترامب على منح العفو لبرنارد، ومن بينهم عضوا مجلس الشيوخ ريتشارد ديربن وكوري بروكر.

وانضم المحاميان البارزان ألين ديرشويتز وكين ستار إلى فريق الدفاع عن برنارد.

كما أرسلت كيم كارداشيان ويست العديد من التغريدات حول قضية برنارد إلى متابعيها على "تويتر"، تحثهم فيها على الوقوف خلف القضية ورفع مستوى الوعي بها.
 

يذكر أن نجمة تلفزيون الواقع تدرس القانون لتكون محامية في كاليفورنيا وساعدت في السابق في التأثير على قضايا جنائية. وفي آذار (مارس) الماضي، زارت كيم البيت الأبيض بصحبة ثلاث نساء خُفضت أحكام السجن الصادرة بحقهن من قبل الرئيس ترامب.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم