إعلان

إدارة بايدن تخيّر مستشارين عيّنهم ترامب بين الاستقالة أو الطّرد

المصدر: النهار العربي
ترامب وبايدن
ترامب وبايدن
A+ A-
طلبت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن من مسؤولين عينهم سلفه دونالد ترامب سابقاً، الاستقالة من المجالس الاستشارية للأكاديمية العسكرية أو سيتم فصلهم، وأكدت الإدارة أنّ هذه الخطوة تتعلق بمؤهلات هؤلاء الأشخاص، وبالتالي ليست سياسية.
 
ومن بين المسؤولين الـ11 الذين طُلب منهم الاستقالة، مسؤولون سابقون بارزون في إدارة ترامب، مثل السكرتير الصحافي السابق للبيت الأبيض شون سبايسر، والمستشار الكبير السابق لترامب كيليان كونواي، ومستشار الأمن القومي السابق إتش آر ماكماستر، بحسب شبكة "سي ان ان". 

وفي وقت سابق، يوم الأربعاء، شارك روس فووت، أحد المعيّنين من قبل ترامب، على وسائل التواصل الاجتماعي رسالة تلقاها من البيت الأبيض، مفادها أنه عليه الاستقالة وإلا فسيواجه إنهاء الخدمة اعتباراً من الساعة 6 مساء. وقال إنه لن يتنحى.
 
بدورها، أكدت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي، أن إدارة بايدن قدمت بالفعل طلباً بهذا الشأن للأشخاص المذكورين.
 
وقالت ساكي: "هدف بايدن هو هدف أي رئيس، التأكد من أن لديه أشخاصاً مؤهلين ويتماشون مع قيمه في هذه المجالس، وبالتالي نعم، لقد تم تقديم طلب بهذا الشأن".
 
ومن بين الأسماء البارزة الأخرى، منسقة البيت الأبيض السابقة بوزارة العدل هايدي ستيراب، والتي مُنعت من دخول المبنى بعد محاولتها الوصول إلى معلومات حساسة حول تزوير محتمل في الانتخابات الرئاسية 2020، والعقيد المتقاعد دوغلاس ماكريغور، وهو سفير سابق ومسؤول في وزارة الدفاع (البنتاغون) له تاريخ من التعليقات المثيرة للجدل.
 
وتأتي إقالة مسؤولي ترامب من المجالس الاستشارية العسكرية، بعدما أعادت وزارة الدفاع مؤخراً تشغيل مجالسها الاستشارية الأخرى، بعد إقالة مئات المعينين من مجالس أخرى في (فبراير) شباط الماضي.
 
وتم إنشاء المجالس الاستشارية للأكاديمية العسكرية، للإشراف على الروح المعنوية والانضباط والأجواء الاجتماعية والمناهج الدراسية والتعليمات والشؤون المالية والأساليب الأكاديمية، وغيرها من الأمور المتعلقة بالأكاديميات العسكرية في البلاد.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم