إعلان

واشنطن تحذّر بكين من عواقب تحرّكاتها في بحر الصين الجنوبي

المصدر: أ ف ب
علما أميركا والصين
علما أميركا والصين
A+ A-
حذّرت الولايات المتحدة الصين الأربعاء من عواقب تحرّكات لها تعتبر الفيليبين وتايوان أنها ‏تزداد عدوانية، مذكّرة بكين بالالتزامات التي تربط واشنطن بشركائها الآسيويين‎. ‎
 
وصرّح الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس للصحافيين أن "هجوما مسلحا على ‏القوات العسكرية الفيليبينية أو السفن أو الطائرات في المحيط الهادئ بما في ذلك بحر الصين ‏الجنوبي، سيؤدي إلى تفعيل التزاماتنا بموجب معاهدة الدفاع المشترك بين الولايات المتحدة ‏والفيليبين‎" ‎‏.‏
 
أضاف برايس "نشاطر حلفاءنا الفيليبينيين مخاوفهم بشأن المعلومات عن تجمع مستمر للقوات ‏البحرية لجمهورية الصين الشعبية بالقرب من شعاب ويتسون ريف‎".‎
 
ورصد خفر السواحل الفيليبينيون نحو 220 سفينة صينية في السابع من آذار (مارس) بالقرب ‏من هذه الشعاب المرجانية المتنازع عليها والتي تقع على بعد حوالي 320 كلم غرب جزيرة ‏بالاوان الفيليبينية، لكن معظمها منتشر منذ ذلك الحين في جميع أنحاء أرخبيل سبراتليز‎. ‎
 
وترفض الصين منذ أسابيع سحب سفنها من بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد بينما تقول ‏مانيلا إنها دخلت بشكل غير قانوني منطقتها الاقتصادية الحصرية‎. ‎
 
وتوتّر الوضع مع تايوان أيضا التي تقول بكين إنها "جزء لا يتجزأ من الصين". وقالت الجزيرة ‏إن "15 طائرة صينية إضافية مرّت عبر منطقتها الجوية الدفاعية"‏‎ ‎‏.‏
 
وأعرب نيد برايس عن "قلق" الخارجية الأميركية من هذه المناورات. وقال إن "الولايات المتحدة ‏تحتفظ بقدرتها على مقاومة أي قوة أو أي شكل آخر من الإكراه يعرض للخطر الأمن أو النظام ‏الاجتماعي أو الحياة الاقتصادية لشعب تايوان‎" ‎‏.‏
 
ويشير المتحدث باسم وزارة الخارجية بذلك إلى قانون أميركي يحدّد العلاقات مع تايوان ويحمل ‏اسم "قانون علاقات تايوان". وهو يلزم واشنطن تزويد الجزيرة بوسائل الدفاع عن نفسها ضد ‏بكين‎. ‎
 
ووعد الرئيس الأميركي جو بايدن بالدفاع بقوة عن حلفاء الولايات المتحدة، في واحدة من النقاط ‏النادرة التي يتفق فيها مع سلفه دونالد ترامب الذي كان يؤيد التصدي لتطلعات الصين‎.‎
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم