إعلان

أميركا تستعدّ لفرض عقوبات جديدة على مسؤولين صينيين

المصدر: رويترز
علما أميركا والصين في واشنطن
علما أميركا والصين في واشنطن
A+ A-

تستعد الولايات المتحدة لفرض عقوبات على ما لا يقل عن عشرة مسؤولين صينيين بسبب دورهم المزعوم في استبعاد بكين لمعارضين منتخبين من الهيئة التشريعية في هونغ كونغ، بحسب ما أفادت ثلاثة مصادر من بينها مسؤول أميركي مطّلع.

 

وتستهدف هذه الخطوة، التي قد تُعلن اليوم الإثنين، مسؤولين من الحزب الشيوعي الصيني، مع مواصلة إدارة الرئيس دونالد ترامب الضغط على بكين في الأسابيع الأخيرة من رئاسته.

 

ورجّح مصدران أن تستهدف إجراءات مثل تجميد الأصول وعقوبات مالية ما يصل إلى 14 شخصاً، من بينهم مسؤولون في البرلمان الصيني وأعضاء في الحزب الشيوعي الصيني.

وقال المسؤول الأميركي : "سيتم معاقبة أفراد عدّة".

 

وأشار مصدر مطّلع على الأمر إلى أنّخ من المرجّح أن تضم المجموعة مسؤولين من هونغ كونغ وبرّ الصين الرئيسي.

ولم تذكر المصادر أسماء أو مناصب الذين تستهدفهم العقوبات.

 

وكانت حكومة هونغ كونغ، المدعومة من بكين، قد طردت الشهر الماضي أربعة من أعضاء المعارضة من هيئتها التشريعية بعد أن منح البرلمان الصيني سلطات المدينة سلطات جديدة لكبح المعارضة.

وأدت هذه الخطوة إلى استقالات جماعية من جانب نواب المعارضة المؤيدين للديموقراطية في المستعمرة البريطانية السابقة، كما أثارت المزيد من القلق في الغرب.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم