إعلان

مقتحمو الكونغرس... ما العقوبات التي تنتظرهم؟

المصدر: النهار العربي
متظاهر يخرج من الكونغرس حاملاً قطعة أثاث من المبنى. أ ف ب
متظاهر يخرج من الكونغرس حاملاً قطعة أثاث من المبنى. أ ف ب
A+ A-
سابقة عاشتها الولايات المتحدة الأميركية أمس الأربعاء، بعدما اقتحم مؤيدو الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مبنى الكونغرس، حيث حطّموا النوافذ ودمّروا المكاتب، في مشهد فوضوي أجبر مجلسي النواب والشيوخ، على وقف جلسة التصديق رسمياً على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.
 
وفي هذا الإطار، وضع تقرير لوكالة "بلومبيرغ" بعض التقديرات القانونية التي قد تطال المقتحمين.
وقال وزير العدل الأميركي بالوكالة إن مقتحمي الكونغرس سيتحملون نتيجة أفعالهم كاملة.

وقال خبراء قانونيون أميركيون بحسب الوكالة، إنه يمكن للمدعين العامين توجيه تهم التخريب ونشر الفتنة إلى مقتحمي الكونغرس، حتى لو خرجوا من دون أن يتم اعتقالهم. وتزداد فرص محاكمة المقتحمين، خصوصاً بعد إصابة عدد من ضباط الشرطة والعثور على عبوتين ناسفتين.

وأشار الخبراء إلى أن المقتحمين قد يواجهون تهماً متعلقة بجرائم الاعتداء على ضباط إنفاذ القانون، وجرائم الأسلحة النارية، والكسر والدخول والتعدي على ممتلكات الغير.

ويمكن توجيه تهمة "الإيذاء المتعمد للممتلكات الفدرالية" إلى المقتحمين، بحسب الوكالة، التي أشارت أيضاً الى أن المقتحمين قد يواجهون تهماً أكثر خطورة، مثل تهمة الفتنة والتمرد، وهو الأمر الذي يتطلب ثبوت نية تعطيل عمل الحكومة أو حتى إطاحتها، وقد يعاقب المتهم بجريمة التحريض بالسجن لمدة أقصاها 20 سنة.

كذلك، ذكّرت الوكالة بأن ترامب أعطى أمراً تنفيذياً خلال احتجاجات "حياة السود تهم" في حزيران (يونيو)، قال فيه إن إدارته ستقاضي أي شخص يضر بالممتلكات الفدرالية وسيعاقب بالسجن لمدة تصل إلى 10 سنوات.

وعن احتمال أن يواجه ترامب نفسه اتهامات، قالت المدعية الفدرالية السابقة، جينيفر رودجرز، "ترامب كان يشجع الناس أساساً على القيام بذلك.. لقد قال إنهم يجب أن يقاتلوا وأن يكونوا أقوياء وأن يسيروا إلى مبنى الكابيتول، وكان يشجعهم في كل خطوة لهم".

وأضاف "قد يتم مقاضاة ترامب بعد مغادرته البيت الأبيض، وقد نادى بعض المشرعين مرة أخرى، مثل ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، إلى عزله عن منصبه".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم