إعلان

سفينة أميركية تقترب من جزر تسيطر عليها الصين ‏

المصدر: رويترز
سفينة أميركية في بحر الصين
سفينة أميركية في بحر الصين
A+ A-
لفتت البحرية الأميركية الى أن إحدى سفنها الحربية أبحرت قرب جزر باراسيل ‏التي تسيطر عليها الصين في بحر الصين الجنوبي اليوم الجمعة، في خطوة تؤكد ‏على حرية الملاحة هي الأولى من نوعها في عهد إدارة الرئيس جو بايدن.‏
 
وندّد الجيش الصيني بهذا التحرك، وقال إنه "أرسل وحدات بحرية وجوية لتتبّع ‏السفينة وتحذيرها".‏
 
ويُمثّل بحر الصين الجنوبي إحدى نقاط التوتّر المشتعلة في العلاقات بين واشنطن ‏وبكين، إلى جانب الحرب التجارية والعقوبات الأمريكية وهونج كونج وتايوان.‏
 
وتشعر الصين بالغضب إزاء عمليات الإبحار الأميركية المتكرّرة بالقرب من ‏الجزر التي تشغلها وتسيطر عليها في بحر الصين الجنوبي، وتقول إن سيادتها على ‏الجزر لا تقبل الطعن وتتّهم واشنطن بتعمّد إشعال التوتر.‏
 
وقال الأسطول السابع في البحرية الأميركية إن المدمرة جون ماكين "أكدت على ‏الحقوق والحريات الملاحية في محيط جزر باراسيل، بما يتوافق مع القانون ‏الدولي".‏
 
أضاف أن عملية حرية الملاحة تُعزّز الحقوق والحريات والاستخدامات المشروعة ‏للبحر التي يقرها القانون الدولي من خلال تحدي "القيود غير القانونية التي ‏تفرضها الصين وتايوان وفيتنام على العبور المسالم".‏
 
من جهتها، أوضحت قيادة مسرح العمليات الجنوبية في جيش "التحرير الشعبي ‏الصيني" في بيان ، أن السفينة دخلت ما أسمته المياه الإقليمية لجزر باراسيل دون ‏إذن، "مما يشكل انتهاكا خطيرا لسيادة الصين وأمنها".‏
 
وأشار البيان الى أن الولايات المتحدة "تتعمد إفساد الأجواء الطيبة ببحر الصين ‏الجنوبي الذي ينعم بالسلام والصداقة والتعاون".‏
 
يذكر أن الصين سيطرت على جزر باراسيل سيطرة كاملة سنة 1974 بعد معركة ‏قصيرة مع قوات فيتنام الجنوبية. ‏
 
ولا تزال فيتنام تطالب بالسيادة على الجزر، وكذلك تايوان.‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم