إعلان

هكذا انتزع ترامب الفوز في فلوريدا

المصدر: النهار العربي
دونالد ترامب
دونالد ترامب
A+ A-

 فاز الرئيس الأميركي دونالد ترامب الفائز في ولاية فلوريدا بعدما حقق تحولاً لافتاً في منطقة ميامي منذ 2016، بعد تودده للناخبين المحافظين الأميركيين من أصل كوبي ومجموعات أخرى من أصل لاتيني بأعداد كافية للتغلب على مكاسب جو بايدن لدى السكان البيض للولاية.

وقالت صحيفة "النيويورك تايمس" إنها لحظة مهمة، وإن تكن ليست هائلة، لتعزيز آمال ترامب في إعادة انتخابه، لأنه بالنسبة له، سيكون مستحيلاً أن يربح الانتخابات من دون الأصوات الـ29 لولاية فلوريدا من المجمع الانتخابي.

منذ أربع سنوات، خسر ترامب في منطقة ميامي ديد بحوالي 30% في النقاط أمام هيلاري كلينتون. ولكن في أواخر نهار الثلثاء تقلّص هذا الهامش الى حوالي 8% في النقاط مع بايدن في الطليعة. وازدادت أصوات ترامب من 334,000 في 2016 الى حوالي 500,000 هذه السنة.

وأمضى جو بايدن الكثير من الوقت وأنفق موارد لجذب الناخبين السّود، ولم يبدأ الاستتمار في الوصول الى الناخبين الأميركين من أصل لاتيني إلا في وقت متأخر من الحملة. وأمل أن يكون قريباً من مستوى هيلاري كلينتون، مع انتزاعه أصواتاً من ترامب  بين الناخبين  البيض المحبطين في الضواحي والكبار في السنّ.

ومع ذلك، ما  يواسي بايدن من هذه الخسارة، هو أنّه تفوّق على كلبنتون في  المقاطعة التي تضم جاكسونفيل حيث تقدم على ترامب، وتجاوز المرشحة الديموقراطية السابقة أيضاً في تامبا وضواحيها بفارق ضئيل.

وبرغم أنه من المبكر التوصل الى أيّ نتائج حاسمة في ولايات أخرى، هناك شيء واضح وهو أن بايدن ركّز على جذب الناخبين البيض في الغرب الأوسط وأماكن أخرى، وأمضى القليل من وقته لجذب الناخبين من أصل لاتيني.

وأصبحت فلوريدا ولاية خاسرة للديموقراطيين منذ تفوّق جورج بوش بصعوبة على آل غور هناك عام 2000، بعدما تم إعادة الفرز جزئياً وتدخل المحكمة العليا التي سلّمت الانتخابات إلى جورج بوش.

 

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم