إعلان

شاب وشابة يمارسان "عملاً منافياً للحياء" في اسطنبول واتهامات للاجئين السوريين!

المصدر: النهار العربي
شاطئ بيبيك
شاطئ بيبيك
A+ A-
أثارت صور فاضحة تداولها النشطاء الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل غاضبة، بعدما أظهرت شاباً يمارس الجنس مع فتاة في منطقة بيبيك  الساحلية في حي بشيكتاش في اسطنبول.
 
وكتب النشطاء الذين نشروا الصور التي التقطها مجهول من داخل سيّارته على منصة "إنستغرام" أولاً لتجتاح بعض وقت قصير حسابات "تويتر" أيضاً، أن الشاب والفتاة من اللاجئين، وحدد بعضهم جنسيّتهما بأنها "سورية".
 
وأصدر مكتب والي اسطنبول بياناً حول الصور جاء فيه: "ألقت قوات الأمن القبض على  الشاب (ع.ك.) والفتاة (ج.م.ت.) بتهمة "ممارسة أعمال منافية للحياء" يوم الاثنين الموافق 30 أيار 2022، على ساحل بيبيك، وبدأ تحقيق عدلي بحقّهما".
 
وذكر البيان أن الاثنين من أصحاب السوابق، إذ هناك 11 سجلاً جرمياً بحق الشاب في جرائم تعاطي المخدرات، وإساءة معاملة الأطفال، ومقاومة دورية شرطة، فيما تحمل الفتاة 8 سجلات جرمية سابقة في الإيذاء القصد والأعمال المنافية للحياء.
 
وعلى الرغم من عدم ذكر البيان جنسية المتهمين، إلا أن السجلات الجرمية السابقة تفيد بكونهما من المواطنين الأتراك، إلا أن ذلك لم يلق آذاناً في مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصرت على كونهما لاجئين سوريين، لتنتشر آلاف التغريدات في "تويتر" مرفقة بالصور المذكورة وصور أخرى من الساحل ذاته، مع وسوم تطالب بطرد اللاجئين من البلاد.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم