إعلان

تركيا تبدأ عمليّة نزع الألغام المزروعة عند حدودها مع إيران

المصدر: أ ف ب
الحدود التركية الايرانية
الحدود التركية الايرانية
A+ A-
بدأت تركيا إزالة أكثر من 80 ألف لغم مضاد للأفراد على حدودها مع إيران، في واحدة من أكبر عمليات نزع الألغام الجارية حاليا في العالم، وفق ما أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الأربعاء في تركيا.

وقال فايق اويانيك، المسؤول الإعلامي للبرنامج الأممي في تركيا، إن المشروع يتضمن إزالة الألغام المضادة للأفراد التي زرعت "على الحدود الشرقية لتركيا بين عامي 1953 و1996 لمنع العبور غير القانوني والتهريب، ولضمان أمنها".

في تسعينات القرن الماضي، استخدم الجيش التركي الألغام المضادة للأفراد على نطاق واسع، للتصدي لمقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور.

وخصص الاتحاد الأوروبي مبلغ 18,6 مليون يورو لتمويل المرحلة الثالثة من المشروع الذي بدأ عام 2016.

وأضاف أويانيك "سيتم بالتالي ضمان أمن مساحة 4,7 ملايين متر مربع للسكان المدنيين والقوات المسؤولة عن مراقبة الحدود".

منذ توقيعها معاهدة أوتاوا التي تحظر استخدام الألغام المضادة للأفراد عام 2004، وافقت تركيا على التخلص تدريجيا من هذه الذخيرة ووضع نظام آخر لمراقبة الحدود.

قالت الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تركيا، لويزا فينتون، في بيان "إن الألغام الأرضية مستنكرة بالإجماع، لكونها أكثر وسيلة لا إنسانية لمراقبة الحدود".

وأضافت "نحن فخورون بأن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في تركيا يدير حالياً أكبر مشروع لإزالة الألغام يجري بإشراف الأمم المتحدة في العالم. إن هذا البرنامج الضخم يظهر التزام تركيا الحازم انتهاج إدارة إنسانية للحدود. بما يتماشى مع معايير الاتحاد الأوروبي".

يتولى عمليات نزع الألغام 175 شخصاً بمساعدة ستة عشر كلباً كاشفاً للألغام في أربع مقاطعات تركية.

من المقرر تخصيص جزء من الأرض للزراعة وتربية الماشية، وهما من أبرز أنشطة السكان المحليين.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم