إعلان

نافذة على العرب والعالم: مدينة الأشباح تعمّق الخلاف بين أردوغان والغرب

المصدر: النهار العربي
يحيى شمص
الرئيس التركي برفقة رئيس "شمال قبرص التركية" خلال عرض عسكري في الشطر الشمالي للجزيرة. أ ف ب
الرئيس التركي برفقة رئيس "شمال قبرص التركية" خلال عرض عسكري في الشطر الشمالي للجزيرة. أ ف ب
A+ A-
 
مرة جديدة عاد التوتر بين تركيا واليونان من بوابة قبرص، وتحديداً من الشطر الشمالي للجزيرة، حيث أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبنبرة تهديدية تمسّكه بحلّ يقوم على دولتين.
 
وفي خطوة استفزازية لليونان والغرب، أعلن الرئيس التركي إعادة افتتاح ساحل "فاروشا" الواقع في "جمهوية شمال قبرص" التركية غير المعترف بها دوليا.
 
 
جزيرة قبرص:
• أصبحت قسمين منذ غزو الجيش التركي للشطر الشمالي عام 1974
• انضمّت جمهورية قبرص إلى الاتحاد الأوروبي عام 2004
• يقطن الشطر الجنوبي قبارصة يونانيون وتحكمه سلطة معترف بها دولياً
• يقطن الشطر الشمالي قبارصة أتراك ولا تعترف سوى أنقرة بـ"جمهورية شمال قبرص التركية"

ما هي منطقة "فاروشا"؟
• تقع في الشطر الشمالي لجزيرة قبرص
• يطوق الجيش التركي المنطقة
• بقيت مقفرة منذ سيطرة الجيش التركي على القسم الشمالي للجزيرة عام 1974
• أعاد الجيش التركي فتح أجزاء من شاطئ "فاروشا" العام الماضي
 
وعلى نقيض الاحتفالات في الشطر الشمالي، دوّت صفارات الإنذار في الشطر الجنوبي تذكيراً ببدء الغزو التركي في تموز (يوليو) عام 1974، وأثار كلام أردوغان غضب اليونان والغرب باعتباره يعرقل الجهود الدولية لتوحيد الشطرين في دولة واحدة.

المواقف الدولية من افتتاح تركيا المنطقة الساحلية في "فاروشا"
• رئيس وزراء اليونان: جزيرة قبرص موحدة من دون أي جيش محتل
• وزير خارجية أميركا: خطوة القبارصة الأتراك في "فاروشا" بدعم تركي استفزاز غير مقبول
• وزير خارجية روسيا: التطبيق الكامل للقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي
• الاتحاد الأوروبي: مشروع أردوغان في منطقة "فاروشا" غير مقبول
• الخارجية الفرنسية: خطوة أردوغان أحادية وتمثل استفزازاً


مواقف أردوغان تتلاقى ودعوة أطلقها زعيم القبارصة الأتراك إرسين تتار للاعتراف بجمهوريته التي تعترف بها تركيا فقط.

وتُعدّ إعادة فتح هذا المنتجع الساحلي في "فاروشا" خطاً أحمر للقبارصة اليونانيين. فهل تطيح الخطوة التركية المفاوضات الدولية بشأن إعادة توحيد الجزيرة، وتزيد من عزلة الشطر الشمالي الخاضع للنفوذ التركي؟
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم