إعلان

حكم بسجن نائب تركي موال للأكراد

المصدر: النهار العربي
البرلمان التركي
البرلمان التركي
A+ A-
 
أيّدت محكمة النقض التركية حكماً بسجن عضو في البرلمان من حزب الشعوب الديموقراطي الموالي للأكراد بتهم الإرهاب، ما يفتح الطريق أمام إسقاط عضويته البرلمانية وفق ما ذكرت وكالة "رويترز".

وفي العام الماضي تم إسقاط عضوية البرلمان عن اثنين من أعضاء الحزب، وهو ثالث أكبر الأحزاب تمثيلاً في البرلمان، بعدما صار حكمان صادران ضدهما نهائيين.

ويتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه، وحزب الحركة القومية المتحالف معه، يتهمون حزب الشعوب الديموقراطي بإقامة صلات مع "حزب العمال الكردستاني" المحظور، فيما ينفي حزب الشعوب الديموقراطي أي صلات له بالإرهاب.

وأجريت تحقيقات مع عدد كبير من أعضاء الحزب البارزين وحوكموا وسجنوا بتهم الإرهاب. وزعيم الحزب السابق صلاح الدين دمرداش، وهو من أبرز السياسيين الأتراك، مسجون منذ أكثر من أربع سنوات.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء، إن محكمة النقض أيدت سجن عضو البرلمان عن حزب الشعوب الديموقراطي عمر فاروق جرجرلي أوغلو سنتين ونصف السنة، لإدانته بنشر دعاية إرهابية.

والحكم نهائي وهو ما يمكن أن ينهي عضويته في البرلمان.

وتم فتح تحقيق آخر ضد جرجرلي أوغلو هذا الأسبوع، بعدما قال على "تويتر": "إن الأتراك الذين قتلهم حزب العمال الكردستاني كان ممكناً أن توهب لهم الحياة لو أن الحكومة بذلت جهوداً لإنقاذ أرواحهم".
 
ومنذ عام 1984 يشن حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي جماعة إرهابية، تمرداً في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية، ولقي أكثر من 40 ألفاً حتفهم في الصراع.

وفي الآونة الأخيرة ركزت تركيا قتالها ضد "حزب العمال الكردستاني" في شمال العراق حيث معقل الحزب قي جبال قنديل.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم