إعلان

واشنطن: حظر حزب موال للأكراد في تركيا تقويض للديموقراطية

المصدر: ا ف ب، رويترز
مناصرون لـ"حزب الشعوب الديموقراطي" في تركيا
مناصرون لـ"حزب الشعوب الديموقراطي" في تركيا
A+ A-

حذّرت الولايات المتحدة من أنّ الجهود التي تبذل لحظر حزب رئيسي موال للأكراد في تركيا ستشكّل ‏تقويضاً للديموقراطية هناك.‏

 

وقدّم مدع عام تركي التماساً إلى المحكمة الدستورية للمطالبة بحظر "حزب الشعوب الديموقراطي" لاتهامه بأنشطة ‏‏"إرهابية"، بحسب ما أفادت وكالة الأناضول الرسمية.‏

 

ويتّهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الحزب بأنّه "واجهة سياسية لحزب العمال الكردستاني" الذي يشنّ حركة ‏تمرّد دامية ضد الدولة التركيّة أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف منذ العام 1984.‏

 

ووصفت الخارجية الأميركية، في بيان، تجريد نائب "حزب الشعوب الديموقراطي" والمدافع عن حقوق الإنسان عمر فاروق جرجرلي أوغلو من مقعده في البرلمان بأنّه "مثير للقلق".

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس: "نراقب بدء الجهود لحل حزب الشعوب الديموقراطي، وهو قرار ‏سوف يطيح من دون مبرر بإرادة الناخبين الأتراك ويؤدي إلى مزيد من تقويض الديموقراطية في تركيا وحرمان ملايين ‏الأتراك من تمثيلهم الذي اختاروه".‏

 

ودعا برايس الحكومة التركية إلى "احترام حرّية التعبير بما يتوافق مع الحمايات التي ينص عليها الدستور والتزامات ‏تركيا الدولية".‏

 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم