إعلان

تركيا تعتقل 16 صحافياً بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية

المصدر: ا ف ب
قصر العدل في اسطنبول
قصر العدل في اسطنبول
A+ A-
أُودع 16 صحافيا تركيا السجن، اليوم الخميس، بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية" في دياربكر بجنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية.
 
وكان عشرون صحافيا يعملون لوسائل إعلام وشركات انتاج قريبة من حزب الشعوب الديموقراطي (المؤيد للاكراد) أوقفوا في الثامن من حزيران (يونيو) بتهمة "الانتماء الى القسم الصحافي" لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابيا".
 
ووضعوا قيد الحجز الاحتياطي منذ ذلك الحين، وتم سجن 16 منهم اليوم بينهم سردار ألتان الرئيس المشارك لجمعية صحافيين، بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية" بحسب قرار إيداع السجن وأحد محامي الصحافيين.
 
وتم الإفراج عن الصحافيين المتبقين تحت رقابة قضائية.
 
بحسب وسائل الإعلام المحلية، فان المدعي استجوب الصحافيين بشأن مضمون مقالاتهم.
 
وقال ممثل منظمة مراسلون بلا حدود في تركيا إيرول اوندر اوغلو "هذا يدفع الى الاعتقاد بوجود مناورة ما قبل الانتخابات لقطع الطريق على الطبقة السياسية الكردية وحرمانها من وسيلة تعبير".
 
وأكد من جانب آخر أن هذه الاعتقالات تأتي في وقت تقول فيه تركيا إنها تحضر لهجوم ضد مقاتلين أكراد في شمال سوريا.
 
وتندد منظمات غير حكومية بانتظام بتراجع حرية الصحافة في تركيا التي تحتل المرتبة 149 من أصل 180 بحسب تصنيف حرية الصحافة لعام 2022 الذي تنشره منظمة مراسلون بلا حدود.
 
ويتهم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حزب الشعوب الديموقراطي، ثالث أكبر كتلة في البرلمان التركي، بانه "الواجهة السياسية" لحزب العمال الكردستاني.
 
ومنذ 2016، تم توقيف مئات الاعضاء من حزب الشعوب الديموقراطي وبينهم القيادي صلاح الدين دميرتاش الذي سجن رغم الاحتجاجات الأوروبية.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم