إعلان

عمالة الاطفال في تركيا تلامس الـ10%... والسوريون ‏الأشدّ معاناةً

المصدر: النهار العربي
طفل يبحث في النفايات
طفل يبحث في النفايات
A+ A-
 
كشفت البرلمانية عن حزب الشعب الجمهوري جاندان يوجير ‏عن تصاعد ظاهرة عمالة الأطفال في تركيا لتصل إلى ‏مستوى 10%، مؤكدة "عدم صحة البيانات الرسمية في هذا ‏الخصوص".‏

وأعدت يوجير الممثلة لولاية تيكيرداغ التركية تقريراً بمناسبة ‏اليوم العالمي لمناهضة عمالة الأطفال، أوضحت فيه أنه "من ‏بين 23 مليون طفلاً في تركيا، هناك مليوني طفل خارج ‏مقاعد الدراسة ومنخرطين في الحياة العملية، وهذا الرقم يمثل ‏نحو 3 أضعاف الرقم المعلن من قبل معهد الإحصاء التركي ‏والبالغ حوالي 720 ألفاً فقط".‏

وفقًا لبيانات جمعية الصحة والسلامة المهنية (‏ISIG‏)، فإن ‏" 67 طفلاً في عام 2018، و67 طفلاً في عام 2019، ‏و68 طفلاً في عام 2020، و62 طفلاً في عام 2021، ‏و15 طفلاً في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2022؛ فقدوا ‏حياتهم أثناء العمل ليرتفع هذا العدد إلى 571 في السنوات ‏الثمانية الماضية".‏
 
وحسب تقرير يوجير فإن "30.8٪ من الأطفال في تركيا ‏يعملون في الزراعة، و 23.7٪ في الصناعة و 45.5٪ في ‏قطاع الخدمات، بالإضافة إلى العمل في الشوارع ‏والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والعمل العائلي"، ‏مشيرة الى أن "64% من الأطفال العاملين في الزراعة ‏تتراوح أعمارهم ما بين 5-14 عاماً".‏

في المقابل، ذكرت بيانات المديرية العامة لإدارة الهجرة ‏التركية، أن "3 ملايين و 700 ألف سوري يعيشون في ‏البلاد، حيث يبلغ عدد الأطفال السوريين الذين تتراوح ‏أعمارهم بين 10-18 سنة 660 ألفاً".‏

ويقدّر عدد الأطفال السوريين العاملين في تركيا بحوالي ‏‏200 ألف، وهم يعملون في ظروف أسوأ في القطاع غير ‏الرسمي ويتعرّضون للتمييز، كما يُجبر الأطفال اللاجئون غير ‏الملتحقين بالمدارس على الزواج المبكر.‏
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم