إعلان

"معاريف": 30 مليون دولار من قطر إلى غزة... والهدوء ليس صدفة

المصدر: النهار العربي
الحكومة الاسرائيلية
الحكومة الاسرائيلية
A+ A-
تطرّقت صحيفة معاريف العبرية، إلى تخفيف إسرائيل الحصار المفروض على قطاع غزة منذ ما يزيد عن 14 عاماً.

وقالت الصحيفة العبرية، إنه بعيداً عن العناوين الرئيسية، تخفف إسرائيل من حصارها في قطاع غزة وتثبت من جانبها أن هناك شريكاً لها في القطاع.

وأوضحت معاريف، أن مؤسسة الجيش الإسرائيلي تعمل في الأشهر الأخيرة على زيادة تدفق الدولارات من قطر إلى قطاع غزة من خلال القيام بذلك.

وتساءلت الصحيفة العبرية: "هل سمع أحد عن يحيى السنوار وأصدقائه مؤخراً؟ أين التهديدات والتظاهرات على طول السياج وأين البالونات الحارقة، أين ذهبت كلها؟".

وأضافت: "في غزة كل بالون له عنوان وكل تهديد له دافع، وهذه القاعدة لا تنطبق فقط في أوقات الطوارئ، ولكن أيضاً في أيام الهدوء النسبي سواء كانت صاخبة أو هادئة، فهي على أي حال ليست من قبيل الصدفة".

وأشارت إلى أنه يجب البحث عن سبب صمت "حماس" في قناة الاتصالات بين إسرائيل والدوحة في العامين الماضيين، وبعيداً عن العناوين الرئيسية تم إنشاء آلية هادئة في إدارة الأجهزة الأمنية والاستخباراتية في قطر وإسرائيل و"حماس" ومصر.

وبيّنت معاريف أنه في الأشهر الأخيرة، تم الاتفاق على حزمة المساعدات القطرية لقطاع غزة من خلال هذه الآلية عام 2021، وكجزء من التفاهمات تعهدت قطر بصرف 30 مليون دولار إلى غزة كل شهر حتى نهاية العام.

وأوضحت الصحيفة العبرية أن الملايين مقسمة إلى ثلاثة أغراض، الأول تمويل شراء السولار لمحطة الكهرباء (خمسة ملايين دولار)، والثاني هو مساعدة الفقراء، عشرة ملايين، والثالث وقيمته سبعة ملايين وهو دفع رواتب الموظفين.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار العربي الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم